وضعية مدرسة ” ويعريان ” بإقليم أزيلال تثير استياء النشطاء ومطالب بالتدخل (صور)

-ملفات تادلة 24-

استنكر عدد من النشطاء بجماعة بني عياط، بإقليم أزيلال، ما آلت إليه أوضاع البنية التحتية لمدرسة دوار ” ويعريان ” بذات الجماعة والتي تعرضت لإهمال كبير أمام صمت المسؤولين عن قطاع التعليم بإقليم أزيلال.

ونشر النشطاء صورا على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر حجم التدهور الكبير الذي تعرضت له مرافق المؤسسة التعليمية التي أصبحت تشكل خطرا على وضعية المتعلمين والأساتذة معا.

واستغرب النشطاء من صمت الجهات المسؤولة حيال هذا الوضع الذي أصبحت تعرفه المدرسة التي لا تتوفر على يافطة تحمل اسم الفرعية ببوابتها إسوة بباقي المؤسسات التعليمية، ولا على مرافق صحية ولا على سكن وظيفي وفق ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي.

وطالب النشطاء المسؤولين بالإقليم، وكذا مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة، بالتدخل العاجل من أجل إصلاح مرافق الفرعية وأحداث أقسام جديدة عوض القاعات المفككة التي تضررت سقوفها، حتى يتمكن المتعلمين من متابعة دروسهم في ظروف حسنة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...