بعد عامين من الغياب، افتتاح النسخة السادسة لمعرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي

  -ملفات تادلة24- و م ع 

افتتحت اليوم السبت النسخة السادسة لمعرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي، وذلك بمشاركة أزيد من 250 دار نشر من 23 دولة.

وينظم المعرض، الذي يستمر حتى 17 أكتوبر الجاري، كل من الجمعية الدولية لناشري الكتاب العربي، واتحاد الناشرين الأتراك، وجمعية الناشرين الأتراك.

وبعد غياب لعامين فرضته جائحة “كورونا”، يعود المعرض الدولي للكتاب العربي في إسطنبول من جديد للقاء القراء ومحبي اللغة العربية في تركيا.

وأضحى هذا المعرض موعدا ثقافيا يميز مدينة إسطنبول، التي تستقطب أكثر من 5 ملايين من أبناء الجالية العربية.

وحسب المنظمين، فقد تم تخصيص مساحة 5 آلاف و250 مترا لمعرض الكتاب العربي، الذي سيقام في مركز المعارض في إسطنبول، تحت شعار “حلق بالمعرفة”، والذي يتوقع أن يتجاوز زواره هذا العام 100 ألف زائر.

ويتضمن برنامج المعرض فعاليات وأنشطة ثقافية واحتفالات توقيع كتب لمؤلفين، أبرزهم أيمن العتوم ووضاح خنفر ومحمد راتب النابلسي وياسين أقطاي وطارق السويدان ومحمد مختار الشنقيطي.

وفي كلمة بالمناسبة، قال مهدي جميلي، رئيس جمعية ناشري الكتاب العربي، إن “إسطنبول هي خارج ضفة العالم العربي جغرافيا ولكنها اليوم تعود لتكون مركز انطلاق الثقافة العربية والكتاب والعربي والعلوم بحرف الضاد، في هذه الدورة لازلنا نصعد على قمة السلم، وصلنا إلى أكثر من 250 مشارك من 23 دولة ونحتاج للمزيد”.

وتشارك في المعرض دول عديدة، أبرزها تركيا ومصر وفلسطين ولبنان وسوريا والعراق والسعودية والكويت والسودان والجزائر وقطر والإمارات وإيران والولايات المتحدة والأردن وتونس والمغرب وليبيا وأيرلندا وإسبانيا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...