بني ملال: حملة تحسيسية حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي

 – ملفات تادلة 24 –

يخلد المركز الجهوي للأنكولوجيا ببني ملال حملة “شهر أكتوبر الوردي 2021″، بتنظيم أنشطة للتحسيس والكشف المبكر عن سرطان الثدي، الذي يعتبر من أكثر السرطانات شيوعا لدى النساء وأشدها فتكا.

وتنظم هذه المبادرة من قبل جمعية “إخاء” للمركز الجهوي للأنكولوجيا ببني ملال واللجنة التحضيرية لجمعية دعم ومحاربة داء السرطان بجهة بني ملال – خنيفرة.

وأوضحت رجاء نجيب، أخصائية في علاج السرطان ومديرة المركز الجهوي للأنكولوجيا ببني ملال، في تصريح للقناة الإخبارية لوكالة المغرب العربي للأنباء M24 ، أن هذه الحملة التحسيسية تروم في المقام الأول تقديم الدعم المعنوي للمريضات المصابات بسرطان الثدي، الذي يعتبر أكثر أنواع السرطان انتشارا على المستوى الوطني والعالمي.

وأشارت السيدة نجيب، بمناسبة إعطاء انطلاقة هذه الحملة التحسيسية، إلى أن الإحصائيات المسجلة على المستويين الوطني والعالمي تتوافق تماما مع تلك المسجلة بالمركز الجهوي للأنكولوجيا ببني ملال.

وتابعت السيدة نجيب، وهي أيضا رئيسة جمعية “إخاء” للمركز الجهوي للأنكولوجيا ببني ملال ، بأن امرأة من ضمن كل 8 نساء معنية بالإصابة بهذا السرطان، مسجلة أنه بتخليد “شهر أكتوبر الوردي” نؤكد على أهمية الكشف المبكر عن هذا السرطان الذي يبقى الوسيلة الوحيدة للرفع من نسبة العلاج”.

وأوضحت المسؤولة أنه تمكنا اليوم بفضل العلاجات المتوفرة سواء على مستوى العلاج الكيميائي أو الإشعاعي من بلوغ نسبة علاج تفوق 90 في المائة.

في سياق متصل، انتهز طاقم المركز الجهوي للأنكولوجيا هذه الحملة التوعوية التحسيسية من أجل التوعية وتعبئة رواد المركز بالعوامل المسببة لهذا المرض وتقديم مجموعة من النصائح لتجنب الإصابة بالداء تتعلق أساسا بنمط العيش الواجب اتباعه والتغذية الصحية السليمة وأهمية ممارسة الرياضة.

وأضافت السيدة نجيب أنه ستنظم طيلة الشهر الجاري ورشات لتعبئة وتحسيس المرضى ومرافقيهم حول داء سرطان الثدي.

تجدر الإشارة إلى أن “شهر أكتوبر الوردي ” يعتبر حملة سنوية تساهم في التوعية والتحسيس بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

و م ع


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...