الدكتور عبد الرحمان غانيمي يمثل المغرب في الدورة 21 من ملتقى الشارقة الدولي للرواي

-بوكروم سلمان-

مثّل الدكتور عبد الرحمان غانيمي مدير مختبر السرد والأشكال الثقافية والتخيلية بكلية الآداب بني ملال والدكتورة فاطمة الزهراء صالح من كلية الآداب والعلوم الإنسانية ببني ملال، إلى جانب الدكتور سعيد يقطين والدكتورة نجيمة طاي طاي المغرب في الدورة الـ21 من ملتقى الشارقة الدولي للراوي، الذي انطلق تحت شعار «قصص الحيوان.

وشارك في هذه الدورة التي امتدت ما بين 22و30 شتنبر الماضي، 40 دولة من مختلف أنحاء العالم، فضلا عن منظمات الإيسيسكو واليونسكو والألكسو.

ووفق بيان الجهة المنظمة فإن الملتقى “يأتي للاحتفاء بالرواة والحرفيين والمؤدين الشعبين وما يمتلكونه من مخزون ثري وغني ومتنوع، لما له من أهمية بالغة في التعبير عن قضايا الإنسان، التي أظهرها من خلال مخياله الشعبي وفنه الحكائي، وعبر عنه على لسان الحيوان ومنطق الطير، انطلاقاً من كتابات (كليلة ودمنة) مروراً بكتاب (مجمع الأمثال) ثم كتاب (الحيوان) للجاحظ، وكتاب (حياة الحيوان الكبرى) للدميري وغيرها.

وتضمنت الدورة العديد من الجلسات النقاشية التي استعرضت العديد من المقاربات العلمية المهمة حول قصص الحيوان بمشاركة نخبة من الخبراء والباحثين والكتاب، والورش التدريبية، والفعاليات الجماهيرية، إضافة إلى معرض مصاحب، وبرنامج فكري، وفعاليات افتراضية، وورش خاصة بالأطفال.

وأكد المتدخلون في الندوة على ضرورة الاهتمام بالحكاية الشعبية على اعتبار أننا أمة شفهية، فالحكاية عنصر مهم من عناصر التراث، مع التأكيد كذلك على ضرورة إعادة الاعتبار للرواة والحكواتيين.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...