مجلس جهة بني ملال-خنيفرة: تسليم السلط بين مجاهد وبركات

-ملفات تادلة 24- 

جرى يوم الأربعاء حفل تسليم السلط بين عادل بركات الرئيس الجديد لمجلس جهة بني ملال-خنيفرة وسلفه إبراهيم مجاهد.

وفي كلمة بهذه المناسبة هنأ الرئيس المنتهية ولايته ابراهيم مجاهد خلفه بركات بانتخابه على رأس مجلس جهة بني ملال-خنيفرة، بعد حصوله على 56 صوتا من أصل 57.

وخلال هذه الجلسة، التي ترأسها والي جهة بني ملال-خنيفرة عامل إقليم بني ملال خطيب الهبيل، دعا مجاهد خلفه إلى مضاعفة الجهود من أجل أن تعزيز مكانة هذه الجهة على مستوى مؤشرات التمدرس والصحة والسياحة، والمحافظة على الدينامية الإيجابية التي تعيشها في العديد من المجالات.

من جانبه أكد عادل بركات عزمه على العمل بتنسيق مع جميع أعضاء الهيئة المنتخبة من أجل توطيد هذا المسار، مشيرا في هذا الصدد إلى أنه سيحرص على احترام مبادئ الحكامة الجيدة، ومواصلة تنفيذ الأوراش الطموحة بالجهة.

وكان بركات قد انتخب عن حزب الأصالة و المعاصرة، بالأغلبية المطلقة، رئيسا جديدا لمجلس جهة بني ملال-خنيفرة، بعد حصوله على 56 صوتا من أصل 57 ، مع امتناع عضو واحد عن التصويت.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...