نقابة تعليمية تتهم الحكومة بإلغاء وجود الحركة النقابية وتطالب بحوار جاد

-ملفات تادلة 24- 

دعت النقابة الوطنية للتعليم، التابع للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إلى حوار جاد ومسؤول كسبيل للخروج من الوضع المأزوم الذي يعيشه القطاع، داعية إلى التعبئة والاستعداد لخوض النضال دفاعا عن الملفات المطلبية العالقة للشغيلة التعليمية ودفاعا عن المدرسة العمومية.

وقالت النقابة في بلاغ لها، أن ” المستجدات الوطنية الاجتماعية والتعليمية، المتسمة بسوريالية غير مسبوقة، تعيد المغرب إلى الزمن الغابر بشكل رديء “، مشيرة إلى ” استمرار نفس الذهنية في تدبير القطاع بمنطق الاحتكار والاستفراد وإلغاء وجود الحركة النقابية، ما سيزيد من تأزيم المنظومة التعليمية “.

وسجلت النقابة ما أسمته بـ ” ارتجال وارتباك الوزارة بسبب تدبيرها الانفرادي، وإصدارها لعدد من المذكرات قبل أن تتراجع عنها، وهو ما اعتبرته مؤشرا سلبيا على دخول مدرسي سيعيد إنتاج نفس السيناريوهات المرشحة للمزيد من تأزيم المنظومة التعليمية.

وحملت النقابة التعليمية في ذات البلاغ، المسؤولية لكل الجهات المعنية إزاء عواقب الاستفراد بالقرارات والإجراءات، في ظل عدم إشراك النقابات التعليمية في اتخاذ القرارات، داعية أجهزتها النقابية إلى برمجة لقاءات تنظيمية وتواصلية مع الشغيلة التعليمية للمواكبة الدقيقة للدخول المدرسي، ورصد الاختلالات، وتقوية التعبئة استعدادا لخوض النضال، دفاعا عن المدرسة العمومية وعن الملفات المطلبية العالقة.

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...