الأساتذة المبرزون يقررون الاحتجاج بالرباط ويطالبون بتسوية أوضاعهم

-ملفات تادلة 24- 

دعت السكرتارية الوطنية للأساتذة المبرزين بالمغرب، المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية للتعليم (كدش) إلى وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي يوم 23 شتنبر الجاري احتجاجا على سياسة التسويف واللامبالاة التي تنهجها وزارة الوصية في معالجة المطالب العادلة والمشروعة للأساتذة المبرزين.

وأشارت السكرتارية، إلى أن ملف التبريز لا زال يراوح مكانه دون حلول ملموسة، وخاصة مع الخريجات والخريجين الجدد، بسبب ما أسمته إصرار الوزارة على تجميد الحوار حول ملف المبرزين، والتراجع عن تنفيذ اتفاق 19 أبريل 2011 بدون مبرر يذكر وبدون أي اعتبار لهذا الملف الذي يعتبر من أقدم الملفات التي عمرت طويلا دون حلول جدية وملموسة، وفق لغة البيان.

وتطالب السكرتارية بالتسوية الفورية للوضعيتين المادية والادارية للأساتذة المبرزين و المستبرزين فوجي 2018 و 2019 الخاصة بالأربعة شهور الأولى: شتنبر، أكتوبر، نونبر، ودجنبر من السنتين الدراسيتين المذكورتين، والعودة الفورية إلى استكمال الحوار حول ملف الأساتذة المبرزين من حيث توقف طبقا لاتفاق 19 أبريل 2011 مع تجويده.

ودعت إلى تسوية الوضعية المالية والادارية للأساتذة المبرزين فوجي 2019 و2020 الدين كانوا يزاولون عملهم كأساتذة التعليم الثانوي التأهيلي، والقطع مع التأخر في تعيينات الأساتذة المبرزين في الثانوي التأهيلي، ومع الصيغ المعتمدة في تكليف المستبرزات والمستبرزين للتدريس خارج تخصصهم.

وجددت السكرتارية دعوتها للأستاذات المبرزات والأساتذة المبرزين إلى مساندة نضالات كل الفئات التعليمية المتضررة، وإلى الاستعداد لخوض كل الصيغ النضالية الممكنة للدفاع عن ملف التبريز العادل والمشروع، وفق ما جاء في بيان السكرتارية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...