العدد 473 من جريدة ملفات تادلة (نسخة الكترونية للتحميل)

– ملفات تادلة 24-

الصدمة هي الكلمة الوحيدة التي يمكن أن تعبر عن النتائج التي حصل عليها حزب العدالة والتنمية في انتخابات 8 شتنبر، فالحزب الذي احتل المرتبة الأولى لدورتين انتخابيتين متتاليتين بعدد مريح من المقاعد جعله يستأسد ’’خطابيا‘‘ على مدى عشر سنوات، وجد نفسه بين يوم وليلة كمقامر فقد ثروته في لعبة واحدة وخرج من ’’الكازينو‘‘ فقيرا معدما يتسول تذكرة العودة إلى مسكنه.

لم يكن ألد خصوم البيجيدي يتوقع أن يسدل الستار على عقدين من قيادته للحكومة بهذا الشكل المهين، بينما لم يستطع الحزب نفسه استيعاب أن ينتهي بمجموعة برلمانية صغيرة وهامشية على مقاعد مجلس النواب وهو ما عبرت عنه أمانته العامة بأن النتائج ’’غير مفهومة وغير منطقية‘‘ قبل أن تقدم استقالتها، بينما تريث المحللون في تناول أسباب هذا ’’الاندحار‘‘ الذي فاجأ الجميع وأعاد طرح الأسئلة حول هندسة الانتخابات وحقيقة دور المواطن في اختيار ممثليه.

تجمع القراءات على وجود قرار بإخراج البيجيدي من المشهد السياسي في المغرب، فالحزب الذي فقد كل إمكانية للبقاء على هامش الحكومة لن حتى يجد ما يقيم به صلبه في المعارضة، وأكثر من ذلك لن يكون له وجود حتى على مستوى الجماعات الترابية وهو الذي كان على رأس مجالس كبريات المدن المغربية، وبينما يوجد شبه إجماع على أنه تم التخلص منه وإخراجه بطريقة مهينة، اكتفى الحزب بالتعبير عن ’’دهشته‘‘ واستنكار استعمال المال فيما اللافت أنه عدم حديثه عن أي تزوير.

في هذا الملف تجدون قراءات محللين ومتابعين للشأن السياسي بشأن نتائج انتخابات 8 شتنبر، حيث طرحنا أسئلة حول كيف انتهى المطاف بالبيجيدي إلى هذا الحال، وقواعد اللعب المتحكمة في الانتخابات، وموقع الأحزاب التي انتقلت من المعارضة إلى الحكومة في النظام السياسي المغربي.

العدد 473 من جريدة ملفات تادلة (من 16 إلى 30 شتنبر 2021)، يمكن تحميل العدد في نسخة الكترونية بالضغط على صورة الصفحة الأولى أسفله

Milaffat Tadla 473Version Finale1

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...