قهوة الصباح.. ما هي تأثيرات شربها على معدة فارغة؟ منذ 10 دقائق؟

-ملفات تادلة 24-

تختلف العادات الصباحية من شخص إلى آخر، لكنها غالبًا ما تلتقي عند مبدئية احتساء فنجان من القهوة.

أي الأوقات في فترة الصباح تُعدّ الأفضل لتناول المشروب البني؟ وما الكمية المناسبة لانطلاقة نشيطة وصحية في آن؟ وأسئلة أخرى كثيرة تُطرح بشأن الفوائد والمضار التي تحملها القهوة إلى الجسم تأخذ الدراسات على عاتقها مهمة تقديم الإجابات المناسبة عنها.

وشكلت مسألة شرب القهوة على معدة فارغة، حيث تُعد سرعة مفعول مادة الكافيين الموجودة فيها إحدى أبرز الآثار المترتبة على هذه العادة، مدار اهتمام مجموعة من المختصّين.

اختلاف الجينات

وتختلف المسألة من شخص إلى آخر. وتشير كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد إلى أن الكافيين يستغرق حوالي 45 دقيقة ليتم امتصاصه في الجسم، ويصل إلى “ذروته” في الدم ما بين 15 دقيقة وساعتين.

ويمكن لهذه الأرقام أن تتغير تبعًا لعدد من العوامل.

وقد لا تكون معلومة أن حساسية المرء تجاه الكافيين تتغيّر تبعًا لاختلافاته الجينية شائعة، لكنها في الواقع كذلك.

فقد كشف تقرير صادر عن جمعية Coffee & Health أن 95% من الكافيين الذي يتم تناوله يتأثر بجين CYP1A2، والذي يقسم إلى شكلين مختلفين.

وبالنظر إلى اختلاف هذا الجين لدى الأشخاص، فهم يندرجون تحت ما يسمى بـ “الأيض السريع” وهؤلاء يعانون من تأثيرات الكافيين لفترة زمنية أقصر، و”الأيض البطيء” وفيه يشعر مستهلكو القهوة باليقظة الدائمة والطاقة من الكافيين الذي يستهلكونه.

ذعر وقلق

ويشكل الطعام الموجود في الأمعاء عاملًا آخر لتباين التأثير. فوفقًا لـHarvard Health، فإن وجود طعام، ولا سيما ذاك الغني بالألياف في الجسم، يبطئ عند تناول القهوة بدء تأثير الكافيين. وفي المقابل، فإن شربها على معدة فارغة سيجعل المرء يشعر بالآثار بشكل أسرع.

وفيما يُعد شرب القهوة على معدة فارغة بالنسبة إلى بعض الأشخاص غير ضار تمامًا، يترك الكافيين لدى آخرين أعراض القلق أو الذعر.

وتلفت منظمة Frontiers in Psychiatry إلى أن هناك أدلة تدعم وجود علاقة إيجابية بين زيادة تناول الكافيين وأعراض القلق لكثير من الناس.

وتشير إلى أن الشخص إذا ما كان يشعر بالقلق بعد شرب القهوة أو كان معرضًا بشكل طبيعي للقلق أو نوبات الهلع بشكل منتظم، فإن الوصول السريع للكافيين إلى مجرى دمه إثر شرب قهوة الصباح على معدة فارغة قد يؤدي إلى ظهور أعراض غير مرغوب فيها.

طاقة ونشاط

على المقلب الآخر وفي حال كان مستهلك القهوة لا يعاني من أعراض القلق عند شرب الكافيين، فإن تناوله على معدة فارغة قد يكون جيدًا.

فالقهوة تدخل مجرى الدم بمعدل أسرع، ويمكن أن تكون على معدة فارغة طريقة سهلة للحصول على دفعة من الطاقة.

ومع ذلك فإن معظم الناس يطورون تحملًا للكافيين بمرور الوقت، يمكن أن يقلّل من تأثيرات تعزيز الطاقة المرغوبة من القهوة.

وتنبه الدراسات إلى أهمية عدم تخطي وجبة الإفطار تمامًا، لاحتمالية أن يؤدي ذلك إلى مشاكل صحية أخرى غير مرغوبة.

وكالات


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...