مواجهات في جزولة بسبب رفض قريبين لرئيس المجلس الجماعي التوقيع على محاضر التصويت (فيديو)

 – ملفات تادلة 24 –

اندلعت في هذه الأثناء مواجهات عنيفة أمام ثانوية مولاي إسماعيل بجماعة سبت جزولة التابعة لإقليم آسفي، التي تعيش منذ البارحة على صفيح ساخن بسبب امتناع رئيسي مكتبين للتصويت، تجمعهما برئيس المجلس الجماعي قرابة، تسليم محاضر التصويت.

وحسب مصادر من عين المكان، فقد اندلعت مواجهات عنيفة، بين متظاهرين والقوات العمومية، أمام ثانوية مولاي إسماعيل التي يتواجد بها مكتبان للتصويت عن الدائرة رقم 4 والدائرة رقم 17، بعد أن رفض رئيسا مكتبي التصويت التوقيع على المحاضر.

وحسب ذات المصادر فإن رئيس مكتب التصويت عن الدائرة 17 هو زوج خالة رئيس المجلس الجماعي عن الولاية المنقضية، بينما رئيس مكتب التصويت عن الدائرة 4 هو صهر عمه، وقد رفضا التوقيع على المحاضر بعد نهاية الفرز وقررا تسليم الصناديق لإعادة فرزها في مقر عمالة آسفي.

وقضى مئات من سكان جزولة ليلة أمس ولازالوا معتصمين أمام مقر الثانوية رفضا لما يعتبرونه محاولة للتزوير بعد أن أظهر الفرز فوز معارضين لرئيس المجلس الجماعي الذي تسيطر عليه أسرة واحدة منذ عقود.

وأفاد محتجون من داخل الاعتصام أنهم قضوا ليلتهم أمام الثانوية التي يتواجد بها مكتبا التصويت، وقال أحد المحتجين ’’قضينا الليل كله هنا ولازلنا معتصمين حتى تعلن النتائج، لن نسمح لهم بسرقة أصواتنا‘‘.

ورفع المحتجون لافتة كتبوا عليها ’’عائلة كريم على برا، الساكنة عاقت هاذ المرة‘‘، وكتبوا على لافتة أخرى ’’دار الورثة عقود وانتوما حاكمين، واش غا تعطوها لمحمود ولا بسمة كريم؟‘‘ ومحمود كريم هو رئيس المجلس عن الولاية المنصرمة، بينما يسمة هي ابنة عمه.

 

فيديو من صفحة جزولة بريس

وبدأ توافد المحتجين بعد أن أعلن مندوبون عن فوز منافسي مرشحي حزب الأصالة والمعاصرة، حيث نتج عن فرز الأصوات فوز مرشح العدالة والتنمية في الدائرة 17، وفوز مرشح التجمع الوطني للأحرار في الدائرة 4، وذلك حسب تأكيدات مندوبي المرشحين.

وحضر باشا جزولة ثم لاحقا عامل إقليم آسفي كما حضرت القوات العمومية بعد الاحتقان الذي شهده محيط الثانوية، حيث قرر المحتجون منع إخراج الصندوقين وفرزهما خارج مكتبي التصويت.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...