رفاق نبيلة منيب يتهمون السلطة بـ ” الحياد المشبوه ” في الانتخابات

-ملفات تادلة 24-

قال المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد، ” إن الأخبار المتطابقة والمواترة التي يتوصلون بها من كافة أنحاء المغرب تبرز هيمنة الفساد المتمثل أساسا في إطلاق يد المال وهيمنته على مرأى ومسمع من الادارة والسلطة “.

واتهم الحزب في بيان له، السلطة بـ ما أسماه ” الحياد المشبوه ” الذي يدينها بالتواطؤ مع المفسدين الذين يشترون الأصوات أمام المكاتب، مشيرا إلى أن شبكات الاتجار في الأصوات تنشط بشكل مكشوف وفاضح، والتي تسخر العديد من ” الشناقة ” أمام المكاتب الموجودة في الأحياء المهمشة والفقيرة.

وأدان الحزب بشدة ” الاستعمال المكشوف للمال في واضحة النهار، أمام أعين السلطة والمواطنات والمواطنين الشرفاء، مؤكدا أن الوطن اليوم أمام ممارسات مشينة وغير مقبولة، وأنه لا شك أنها ستضيع عليه فرصة أخرى للتقدم نحو دمقرطة الحياة السياسية “.

وأشار البيان إلى ” أن الحزب سبق أن نبه بإن نهج الفساد والافساد والتيئيس صاحب العملية الانتخابية قبل الحملة وخلالها “. وها هو يضرب، بحسب الحزب، اليوم قدسية التصويت وشرعيته وصفاءه المفترضة “.

واعتبر البيان، أن هذه الخروقات تؤكد وجود اتجاه للتدمير الممنهج لجدوى الديمقراطية، ولقتل ما تبقى من منسوب الثقة بين المجتمع والمؤسسات المنتخبة وإطلاق يد المال للهيمنة على المؤسسات المنتخبة.

ودعا رفاق نبيلة منيب السلطة والادارة المسؤولة إلى تحمل مسؤولياتها في إنقاذ ما يمكن إنقاذه، مشيرا إلى أنه يحتفظ بحقه كاملا في اتخاذ كل الإجراءات القانونية لمواجهة هذا الوضع ونتائجه وداعيا كل شريفات وشرفاء هذا الوطن للتكتل ضد هذا النهج التدميري لقواعد الديمقراطية.

 

 

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...