“حفل الموسيقى الشرقية” .. تسليط الأضواء على مراكش في قناة “فرانس 2”

-ملفات تادلة 24-

تعتزم قناة “فرانس 2” ، يوم غد السبت ، بث البرنامج الموسيقي والترفيهي “حفل الموسيقى الشرقية” ، الذي يسلط الضوء على مدينة بمراكش ، وذلك بدعم من المكتب الوطني المغربي للسياحة .

وأوضح بلاغ للمكتب أنه “في انتظار عودتهم إلى المغرب، أصبح بإمكان الفرنسيين السفر بمخيلتهم الى المغرب أمام شاشات تلفازهم . وتم تصوير البرنامج الموسيقي والترفيهي “حفل الموسيقى الشرقية”بمدينة مراكش، على أن يتم بثه في وقت الذروة على القناة الفرنسية “فرانس 2″، يوم غد السبت على الساعة الثامنة وخمس دقائق مساء 20:05 (حسب توقيت المغرب).

وأضاف المصدر ذاته، أن هذا البرنامج الكبير من إنتاج شركة “ديجيل برود”، قد سجل من طرف القناة العمومية الفرنسية بمراكش ما بين 16 و18 يونيو الأخير غداة إعادة انطلاق الرحلات السياحية نحو المغرب.

فمرافقة ثلاث أجواق وعازفين لألوان موسيقية متنوعة من بوب، وكلاسيكي، وتقليدي، شارك حوالي عشرون نجما في إحياء هذا الحفل البهيج، أمثال جيمس، وسليمان، وأمال بنت، وإنريكو ماسياس، وكارلا بروني، وأمير، وكاميليا جوردانا، وكلاوديو كابيو، دادجو…كما تميز نفس الحفل بمشاركة فنانين مغاربة، أمثال النجمتين منال بنشليخة وحسناء المغربية.

وهذا، وقد عبر جل الفنانين عن سعادتهم بتواجدهم بالمغرب وتجسيدهم لمدى تشبثهم بهذا البلد العريق، وحرصوا على التعبير بالعديد من الشهادات التي سيتم بثها لاحقا على مختلف شبكات التواصل الاجتماعي.

على هامش ذلك، استعرضت (آمال بنت ) ذكريات طفولتها وهي تقضي عطلتها بجهة وجدة، حيث لم تترك الفرصة تفوت هنا للإشادة “بحفاوة الاستقبال وحسن الضيافة التي تميز المغاربة عن باقي شعوب العالم” وروح التماسك والحب اللذان يطبعان هذا البلد “وهو الأمر الذي يجعلنا دائما نشعر وكأننا عائلة واحدة أينما حللنا وارتحلنا”.

وحسب البلاغ ، فقد ترعرع (أمير) وتربى على ذكرى وثقافة المغرب التي تلقاها عن آبائه وأجداده، المنحدرين من مدينة طنجة، حيث عبر بدوره عن مدى سعادته وإعجابه وهو يعيش هذا “الاتصال والتلاحم البشري الفريد من نوعه” المهدى بكل عفوية وتلقائية من طرف أبناء هذا البلد الضارب في أعماق التاريخ.

أما ( سليمان ) فتحذوه رغبة جامحة للاستقرار مستقبلا بالمغرب، لأنه “يعتبره المكان المثالي والأفضل للعيش واستلهام أروع الأعمال” لأنه “المكان الذي تلتقي وتمتزج به الثقافة الغربية ووالثقافة الشرقية” ، البلد الذي يعتبر “النموذج الأمثل” لهذه القدرة على العيش في أمن وأمان في خضم هذا التمازج والتلاقح الثقافي.

في الأخير، هناك النجمة الشهيرة (كارلا بروني) . فعلاوة على إعجابها بنسمات ونكهات هذه الوجهة، لم تفوت الفرصة للتعبير عن حبها وتعلقها بالشعب المغربي وعن رفضها التمييز ما بين مختلف العناصر الجذابة بالمغرب، حيث قالت “أنا أعشق البحر، الجبل، النخيل…فلم الاختيار ببلد اجتمعت فيه كل هذه المحاسن والمغريات؟”.

ومن جانب آخر، تم توجيه الدعوة لكل هؤلاء الفنانين لحضور الحفل الفني المنظم اليوم الجمعة 3 شتنبر 2021 بمعهد العالم العربي بباريس، بدعوة من رئيسه جاك لانغ، وبحضور السيد شكيب بنموسى، سفير المملكة المغربية بباريس، ونخبة من المشاهير والشخصيات المشهورة .

وخلص البلاغ إلى أنه إضافة إلى بث قناة فرانس 2 لهذا الحفل في أوقات الذروة، الذي يعد بحضور قوي لجمهور “حفل الموسيقى الشرقية”


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...