اكتشاف مواد مسرطنة في هواء الشقق

-ملفات تادلة 24-

اكتشف علماء جامعة رود ايلاند الأمريكية، مواد كيميائية ضارة في هواء الشقق ورياض الأطفال والمدارس.

وتشير مجلة Environmental Science & Technology Letters ، إلى أن الهواء الذي يتنفسه الناس في منازلهم وفي أماكن عملهم، يمكن أن يكون ملوثا بمواد كيميائية تسبب السرطان.

وتضيف، حلل الباحثون الهواء في عدد من غرف رياض الأطفال ومبنى ومستودع في مخزن للملابس ومتجرين للسجاد، ومختبرين، وخمسة مكاتب، وفصل دراسي واحد، وغرفة تخزين واحدة، ومصعد. وعثروا فيها جميعا تقريبا على مواد كيميائية ضارة PFAS (مركبات عضوية ذات سلاسل كربون حل فيها الفلور محل الهيدروجين)، وأعلى تركيز كان في متاجر السجاد.

وتستخدم هذه المواد الكيميائية PFAS منذ منتصف القرن الماضي، في مجالات مختلفة في جميع أنحاء العالم، وبصورة خاصة في إنتاج مواد التغليف والأنسجة المقاومة للماء وخيوط تنظيف الأسنان وأحمر الشفاه ومستحضرات التجميل ومواد تنظيف السجاد.

وتسبب هذه المركبات مشكلات صحية خطيرة من السرطان إلى العقم ومشكلات في منظومة المناعة. وجميع هذه المواد إما تبقى ثابتة في البيئة، أو تتحلل إلى مواد سامة ثابتة.

وكالات


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...