جمعية حقوقية تلجأ إلى الآليات الدولية لإحضار ” البيدوفيل ” الكويتي المتهم باغتصاب قاصر

-ملفات تادلة 24- 

أجلت محكمة الاستئناف بمراكش، أمس الثلاثاء، البت في قضية ” البيدوفيل الكويتي” المتهم باغتصاب فتاة قاصر يقل عمرها عن 15 سنة إلى غاية 23 نونبر المقبل، وذلك من أجل استدعاء المتهم عن طريق السفارة الكويتية، التي وضعت ضمانة لإحضاره، بعد تمتيعه بالسراح المؤقت.

واعتبرت الجمعية في بلاغ لها، أن ان تنصيبها كطرف مدني في هذه القضية، هو لفائدة القانون بما فيه القانون الدولي لحقوق الإنسان والمصلحة الفضلى للطفل، معبرة عن انتقادها لتقاعس وزارة العدل في تحريك مسطرة المتابعة في حق المواطن الكويتي عن طريق إنتربول.

وتغيب المواطن الكويتي ” عبد الرحمان سمران العازمي ” عن جلسة المحاكمة للمرة 15، في الوقت الذي استنكرت فيه الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش عدم تجاوب السفارة الكويتية إيجابيا مع ملتمسات القضاء، واستمرار تقاعس وزارة العدل المغربية في المطالبة بتفعيل الاتفاقية الثنائية بتسليم المجرمين أو الاتفاقيات الدولية في هذا الشأن.

وأمام عدم التجاوب أكدت الجمعية أنها ستجد نفسها مضطرة إلى اللجوء للآليات والهيئات الأممية التعاقدية غير التعاقدية، الخاصة بحقوق الطفل، وحمايته من الاستغلال الجنسي.

وطالبت الجمعية في رسالة له إلى وزير العدل والرئيس المنتدب للمجلس الاعلى للسلطة القضائية والوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة. بإعادة تعميق البحث والتحقيق في القضية، معبرة عن خشيتها أن تكون وراء الافعال المنسوبة للمواطن الكويتي، شبهة شبكة الاتجار في البشر، خاصة أمام تنازل والدي الضحية وما واكبه من اشاعات، وتصريحات سفير الكويت بالرباط، وتمكن المشتبه فيه من مغادرة المغرب فور تمتيعه بالسراح المؤقت.

وعبرت الجمعية التي نصبت نفسها كطرف مدني في مراسلتها بضرورة العمل على تقديم المواطن الكويتي أمام العدالة المغربية، إقرارا لقواعد العدل والإنصاف، وإعمالا للمواثيق الدولية ذات الصلة بحقوق الطفل، وتماشيا مع الاتفاقية الثنائية التي تربط المغرب والكويت بتسليم المجرمين.

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...