بعد نجاحها تحت يافطة البام في انتخابات الغرف، البرلمانية مريم اوحساتا تترجَّل من التراكتور وتعزز صفوف الرفاق في الكتاب

غادرت البرلمانية مريم اوحساتا رسميا حزب الاصالة والمعاصرة وقررت الترشح للاستحقاقات التشريعة المقبلة بإسم حزب التقدم والاشتراكية بجهة بني ملال .

واكدت مريم اوحساتا  مغادرتها لحزب الجرار، الاصالة و المعاصرة، والتحاقها بصفوف الرفاق في حزب الكتاب، حزب التقدم والاشتراكية الذي ستترشح بإسمه حزب للبرلمان وللجهة.

“وقد سبق لمريم اوحساتا ان عبرت بأنها لا يمكن أن تبقى في حزب يسيره اشخاص يستحيل التعايش معهم، إذ هم في واد وهي في واد، كما اماطت اللثام عما قد يكون السبب في اتخاذ لهذا القرار الا وهو التضحية داخل الحزب (البام) بمجموعة قوية ومتماسكة مقابل شخص واحد.

وحول نجاحها  في انتخابات الغرف المهنية الاخيرة في قطاع الفلاحة باسم البام ، أشارت مريم أنه كانت هناك وعود بأن الأمور ستتغير و بأن جميع المغادرين سيرجعون للحزب لذلك تقدمت بالترشح باسم التراكتور.

وكان اسم البرلمانية مريم اوحساتا قد برز  موخرا بمناسبة انعقاد دورة البرلمان الافريقي في جنوب افريقيا، وهي تتصدى لمحاولة السطو من قبل عناصرة موالية للمنشقين الصحراويين على صندوق الاقتراع .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...