نجمات الشرق من أم كلثوم وفيروز إلى داليدا في معرض بمعهد العالم العربي في باريس

 يوجه معهد العالم العربي في باريس تحية إلى سيدات الغناء والشاشة اللواتي أحدثن ثورة في الموسيقى والسينما العربيتين، من العملاقتين أم كلثوم وفيروز، إلى الأسطورة داليدا، من خلال معرض يقيمه عن هؤلاء النجمات اللواتي كانت لهن مساهمة نسوية ومواقف من قضايا سياسية.

وقالتهانا بوغانم لوكالة فرانس برس إن “الفكرة تتمثل في التعريف بشخصيات استثنائية أحدثت ثورة في الموسيقى والسينما في العصر الذهبي للعالم العربي، كأم كلثوم وفيروز ووردة وأسمهان، وهن نساء أضحين أيقونات وتحررن من الهيمنة الذكورية، وحققن النجاح بفضل شجاعتهن في عيش أحلامهن”.

ويستمر معرض “ديفا” سبتمبر المقبل، ويضم ملصقات وأزياء للنجمات ومقتطفات من حفلاتهن الموسيقية الحاشدة ونماذج معاد تكوينها لبعض الصالونات الأدبية، وصورا مجسمة.

وأفرد المعرض جانبا بارزا لأم كلثوم. فالمطربة التي ل قبت “الهرم الرابع” وت عتبر أشهر صوت في العالم العربي، ليست جوهرة مصرية فحسب. وعندما توفيت في العام 1975، شارك بحر من الناس في تشييعها في القاهرة لكن الحزن عليها عم من بغداد إلى الدار البيضاء. وكان العالم العربي برم ته يستمع إلى حفلاتها أول خميس من كل شهر عبر إذاعة القاهرة.

ولاحظ عازف البوق الفرنسي اللبناني ابراهيم معلوف الذي خصص لها أحد ألبوماته بعنوان “كلثوم” في حديث ضمن برنامج “أنتريه ليبر” التلفزيوني أن ما كانت “كوكب الشرق” تتمتع به “من جنون وحرية وقوة شخصية وطبع مميز”، جعل تأثيرها يطال “كل شخص تقريبا في العالم العربي”.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...