النيران تلتهم 725 هكتارا من غابة ’’سكنا‘‘ بإقليم الشاون والجهود متواصلة لإخمادها

 – ملفات تادلة 24 –

التهمت النيران حوالي 725 هكتارا من المساحة الغابوية بإقليم الشاون، دون تسجيل أية خسائر بشرية، مع مرور أقل من يومين على اندلاعها بعد زوال أول أمس السبت، فيما تتواصل الجهود لإخمادها.

وأوضح فؤاد العسالي، مدير المركز الوطني لتدبير المخاطر المناخية الغابوية، أن أن هذا الحريق أتى، حتى الآن، على نحو 725 هكتار من الغطاء الغابوي، المكون أساسا من أشجار الصنوبر والبلوط الفليني.

وقال العسالي، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، أنه لا يزال نحو 520 عنصرا من المياه والغابات والوقاية المدنية والقوات المساعدة والقوات المسلحة الملكية والدرك الملكي، وكذا السلطات المحلية، معبئين لإخماد هذا الحريق.

واستخدمت وسائل تقنية برية، وأربع طائرات متخصصة في إخماد النيران من نوع “كانادير” تابعة للقوات المسلحة الملكية وأربع طائرات أخرى تابعة للدرك الملكي من نوع “توربو تراش”.

وأشارت وكالة فرانس برس، نقلا عن صحافييها، إلى تراجع مدى انتشار النيران، حيث بدا الوضع أقرب إلى السيطرة عصر الاثنين، مع استمرار ألسنة لهب في أجزاء متفرقة من الغابة الجبلية القريبة من مدينة شفشاون.

واندلعت النيران، أول أمس السبت في تمام الساعة الثانية والنصف بعد الزوال، في غابة “سكنا” الواقعة بين الجماعتين الترابيتين تنقوب والدردارة، بإقليم شفشاون، واشتد لهيبها ليلا بسبب حركة الرياح في هذه المنطقة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...