وزير الدفاع الإسرائيلي يؤكد لفرنسا :هاتف ماكرون لم يتم اختراقه من قبل بيغاسوس

بوكروم سلمان

أكد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس لنظيرته الفرنسية فلورانس بارلي في باريس أمس  الأربعاء 28 يوليو 2021 أن إسرائيل تأخذ “على محمل الجد” اتهامات التجسس الموجّهة لبرنامج بيغاسوس الإسرائيلي الذي يُشتبه بأنّه استُخدم أيضاً للتجسس على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ونفى وزير الدفاع الإسرائيلي خلال اللقاء الذي جمعه بوزيرة الدفاع الفرنسية رسميًا، قيام شركة ” إن.إس.أو” الإسرائيلية، صاحبة برنامج “بيغاسوس”، بالتجسس على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقدم وزير الدفاع الإسرائيلي نتائج أولية لتقييم حكومي لصادرات مجموعة “إن.إس.أو” الإسرائيلية، والذي كشف أن ماكرون لم يكن موضوع أي تجسس من قبل الشركة الإسرائيلية.

كما نفى المسؤول الإسرائيلي لوزيرة الدفاع الفرنسية، أن تكون “إن.إس.أو” قد تجسست على نواب فرنسيين.

وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية في بيان إن غانتس “تطرق لموضوع (إن إس أو) وأكد أن إسرائيل تأخذ على محمل الجد المزاعم” المتعلقة بهذا البرنامج.

وأضافت أن غانتس “شدد على أن دولة إسرائيل لا تمنح تصاريح تصدير منتجات سيبرانية إلا إلى دول وفقط لمكافحة الإرهاب والجريمة”.

واستقبلت الوزيرة الفرنسية نظيرها الإسرائيلي عصر أمس الأربعاء في “أوتيل دو بريان”، مقر وزارة القوات المسلّحة في باريس.

وعقب اللقاء قالت وزارة القوات المسلحة الفرنسية في بيان إن بارلي أبلغت غانتس “بالتوضيحات التي تنتظرها فرنسا الآن والتي تتوقّف عليها الثقة والاحترام المتبادل بين بلدينا”.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...