“إنصاف”لحماية وتوجيه المستهلك…تنتقد تملص المفتش الإقليمي للنقل من مسؤولياته

محمد حميدي*

في تفاعل مع تداعيات غلاء أسعار تذاكر النقل العمومي بورزازات، استنكر بلاغ للجمعية الجهوية”إنصاف”لحماية وتوجيه المستهلك بدرعة تافيلالت، الطريقة “اللاحضارية”التي جرى بها استقبال وفد الجمعية من قبل المفتش الإقليمي بورزازات، في إطار زيارة نظمتها يوم أمس الأحد 25 يوليوز الجاري،بغرض نقل شكايات المواطنين للمسؤولين.
وذكر ذات البلاغ أن سلوك المفتش الإقليمي للنقل، يتناقض مع الخطابات الملكية،التي تنحو منحى التأكيد على”تخليق الإدارة العمومية وتحسين علاقة الإدارة بالمواطن طبقا لقانون المساطر الإدارية 55.19”.
وسجلت الجمعية ذاتها من خلال تتبعها للقضية،”تملص “المفتش الإقليمي للنقل، من تقديم أية معلومات أو معطيات، تبرز السير العام والعادي لتنقل العربات والنقل ،وبالتالي إنكار وجود أي زيادات غير قانونية في أسعار التذاكر، بل اكتفى ب”رمي المسؤولية لمصالح القسم الإقتصادي لعمالة ورزازات”.
وتأسيسا على ماسبق، أشار البلاغ إلى أن الجمعية، ستمضي في”طرق كل  الأبواب، بما في ذلك جمعية أرباب النقل بورزازات، والمصالح ذات الصلة بالموضوع”بغية استيضاح الأمر و تنوير المستهلك، بناءً على مقتضيات القانون التنظيمي لجمعيات حماية المستهلك 31.08.
ويشار إلى أن أسعار التذاكر بجهة درعة تافيلالت عامة،وبدرعة تافيلالت خاصة،بعد عيد الأضحى،عرفت ارتفاعا صاروخيا ،بلغ نسبة 100 في المائة في بعض الخطوط مقارنة بالأيام العادية ،تزامنا مع بدء تنفيذ قرار الحكومة بتخفيض عدد ركاب الحافلات إلى 50%فقط من طاقتها الاستبعابية.

*صحفي متدرب


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...