وزارة الصحة تفتح تحقيقا في ملابسات وفاة شابة بعد تلقيها جرعة لقاح بمراكش

 – بوكروم سلمان –

أوفدت وزارة الصحة اليوم الثلاثاء 27 يوليوز 2021، لجنة إلى مدينة مراكش، لإجراء تحقيق طبي والبحث في  ظروف وملابسات وفاة شابة بعد تلقيها جرعة لقاح ضد فيروس كورونا المستجد.

وأفادت الوزارة في بلاغ لها، توصلت ملفات تادلة 24 بنسخة منه، أنه فور توصل مصالحها بخبر وفاة الشابة، باشرت تحقيقاتها في النازلة، وأوفدت لجنة إلى مراكش لإجراء تحقيق طبي والبحث في ظروف وملابسات هذا الحادث، مع نشر نتائج التحقيق فور الانتهاء منه.

و كانت مستخدمة بإحدى الوحدات الفندقية، تبلغ من العمر33 سنة، توفيت أمس الاثنين، بعد تلقيها جرعة من لقاح “جونسون آند جونسون” أحادي الجرعة ، بالمركب الثقافي باب إغلي بمدينة مراكش، والذي تم تخصيصه لاستقبال مهنيي قطاع السياحة، من أجل تلقي اللقاح، كما تم تسجيل بعض حالات الإغماء في صفوف ملقحين.

ومن جهتها، عبرت عائلة الشابة المتوفاة، عن صدمتها، وحزنها العميق جراء ما وقع لابنتها، وطالبت بفتح تحقيق في ظروف وملابسات الوفاة، وتحديد السبب الحقيقي في ذلك. وأكدت عائلة الفقيدة أن هذه الأخيرة كانت في صحة جيدة ولم تكن تعاني أي مرض.

وأفادت أم المتوفاة، في تصريحات لوسائل إعلام محلية،  بأنها رأت ابنتها “زرقاء اللون، ومنفوخة” في مستشفى محمد السادس، بعدما ذهبت إليه، إثر توصلها بخبر الوفاة من مقر عمل الضحية.

وقالت إحدى صديقات الضحية، كانت برفقتها، إنه من الضروري فتح تحقيق فيما وقع، لمعرفة سبب الوفاة، سواء كان من التلقيح، أو من الإهمال، الذي طبع تعامل الأطر الصحية مع حالتها، والمضاعفات الصحية، التي عانت منها بعد تلقي اللقاح، عقب تعرضها للإغماء بمركز التلقيح بالمركز الثقافي باب إغلي، التابع لوزارة الأوقاف، والذي خصص لتطعيم مستخدمي القطاع السياحي في مراكش.

وأردفت نفس المتحدثة بأن هذه الأخيرة توفيت في المركز، الذي تلقت فيه اللقاح، أي قبل نقلها إلى المستشفى، كما أنها لم تتلق أية إسعافات أولية في المركز، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنها هي الأخرى عانت من أعراض جانبية رفقة زميلاتها وصفتها بالخطيرة، بعد تلقيهن نفس اللقاح.

وتعرضت زميلات الضحية بعد تلقيهن اللقاح المذكور، إلى التواء في اليدين والقدمين، بالإضافة إلى تعرضهن إلى صداع في الرأس، ومنهن من تعرضت للإغماء، بحسب ما أشارت إليه إحدى صديقات الشابة المتوفية.

و أعلنت الوزارة أن منظومة اليقظة الدوائية الخاصة بتتبع اللقاحات، ومنذ انطلاق عملية التلقيح الوطنية ، تحرص حرصا شديدا على تتبع أي آثار جانبية أو حوادث صحية تزامنت مع عملية التلقيح.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الصحة  باشرت، ابتداء من يوم الأحد 25 يوليوز 2021 ، عملية تلقيح المواطنات و المواطنين خاصة منهم العاملين في الصفوف الأمامية في مجال السياحة، بلقاح جونسون أند جونسون،  بكل من الدار البيضاء ، مراكش و أكادير ، حيث تجاوز عدد المستفيدين من هذا اللقاح 5000 شخص.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...