الرئيس السابق منصف المرزوقي: ما وقع في تونس ليس هو الحل بل بداية الانهيار الكامل

بوكروم سلمان*

اعتبر الرئيس التونسي الأسبق المنصف المرزوقي ما وقع في تونس  ليس بداية للحل كما يتوهم البعض بل بداية الانهيار الكامل، و دعا الشعب التونسي إلى الانتباه إلى ما يجري.

وعبر المنصف المرزوقي فجر الإثنين 26 يوليوز 2021، عن رفضه قرارات الرئيس قيس سعيد الأخيرة، معتبرا إياها “انقلابا”.

وأكد المرزوقي، في رسالة مصورة للشعب التونسي نشرها عبر حسابه على فيسبوك أن  “ما وقع الليلة هو انقلاب وخرق للدستور” مضيفا: ” سعيد خرق الدستور الذي أقسم عليه وأعطى لنفسه كل السلطات ” وتابع أن “سعيّد اعتبر نفسه رئيس الجهاز التنفيذي (رئيس الحكومة) والقاضي الأول”.

وحذر المرزوقي من أنه “إذا نجح الانقلاب سيتدهور الوضع الاقتصادي والصحي للبلاد أكثر”.ووصف الرئيس سعيد بأنه “أصبح أكبر مشكل لتونس”، وفق تصريحاته.

*صحافي متدرب


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...