بيغاسوس-غيت.. جريدة فرنسية ترفع دعوى ضد المغرب: ’’التجسس علينا يقود إلى الأجهزة المغربية‘‘

 – محمد حميدي * –

أعلنت جريدة ميديا بارت الفرنسية، اليوم الاثنين، عن وضع شكاية لدى النائب العام الفرنسي، متهمة الدولة المغربية بالتجسس على اثنين من صحافييها، هما إيدوي بلينيل وليناي بريدو.

وقال إيدوي بلينيل، رئيس تحرير جريدة لوموند السابق، ومؤسس ورئيس موقع ميديا بارت، في تغريدة له أمس الأحد على حسابه الشخصي في تويتر، إن التجسس الذي تعرض له هاتفه وهاتف إحدى زميلاته  أمر يقود إلى الأجهزة المغربية، في إطار قمع الصحافة المستقلة والحراك الاجتماعي.

وأوضح بلينيل في حوار مع موقع اذاعة فرانس انفو، أن “هذا التجسس يأتي بعد قيامه بجولة قصيرة إلى المغرب  دافع فيها عن حراك الريف ومعتقليه”، بالإضافة “إلى ما يقع حاليا في المغرب من هجمات على حرية الصحافة بالتحديد الصحافيين الشركاء لموقع ميديا بارت كعمر الراضي”.

وزاد المتحدث ذاته “أن السلطات المغربية قامت بهذا التجسس للتغطية على المتابعات الجارية في حق  معارضين وصحافيين ونشطاء ومهتمين بحقوق اﻹنسان.”

وفي تصريح لإذاعة “فرانس انفو” وصف  المتحدث باسم الحكومة الفرنسية غابرييل أتال، بـ ’’الوقائع الصادمة للغاية‘‘، ما تضمنه التحقيق الذي أجرته 17 مؤسسة إعلامية، وتم نشر نتائجه أمس الأحد عن تعرض هواتف صحفيين ونشطاء للتجسس والاختراق بواسطة برنامج “بيغاسوس”(Pegasus) الإسرائيلي.

https://twitter.com/Mediapart/status/1417146991558148100

 

وأضاف أتال في معرض تعقيبه على التحقيق الذي  شاركت فيه منابر  صحفية عالمية  كالواشنطن بوست والغارديان، أن هذه” الوقائع إذا ماثبتت فهي خطيرة للغاية” مؤكدا على التزام الحكومة الفرنسية بحرية الصحافة، مايجعل وجود ” تلاعب وأساليب تهدف إلى تقويض حرية الصحافيين وحريتهم في الاستقصاء والإعلام امرا خطيرا جدا”.

ونفى أتال أن تكون الحكومة الفرنسية وراء العملية، إذ “أكد مجرو التحقيق لها أن الدولة الفرنسية ليست من مستخدمي برامج التجسس هذه”، مشيرا باقتضاب، إلى أن حكومة بلاده ستقوم ب”إجراء تحقيقات وطلب توضيحات”.

من جانبها استهجنت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية،  الفضيحة التي مست ما يقارب ال”50 ألف رقم هاتف”  واصفة إيها بالغير مقبولة تماما، في حال ثبتت. وشددت في الان ذاته  على ضرورة التحقق من هذه المسألة.

 * صحافي متدرب


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...