عاجل: الحكم بـ 6 سنوات سجنا نافذا على الصحافي عمر الراضي وسنة على الصحافي عماد استيتو

 – ملفات تادلة 24 –

قررت المحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، اليوم الاثنين، الحكم على الصحافي عمر الراضي بـ 6 سنوات سجنا نافذا، و200 ألف درهم غرامة، وعلى زميله عماد استيتو بسنة سجنا نافذا منها ستة أشهر موقوفة التنفيذ.

ونطقت هيئة الحكم، قبل قليل، في الملف الذي قضى على خلفيته عمر الراضي ما يناهز السنة سجنا احتياطيا، بينما توبع عماد استيتو في حالة سراح.

وتعود متابعة الصحافيين الراضي واستيتو إلى سنة ونيف، حين أعلنت منظمة العفو الدولية أنها اكتشفت تجسس أجهزة في الدولة المغربية على هاتف الراضي باستخدام برنامج بيغاسوس الإسرائيلي.

ونفت الحكومة المغربية واقعة التجسس لكنها بالمقابل باشرت متابعة الرضي بتهمة التعامل مع أجهزة استخبارات أجنبية.

وفي سياق التحقيق مع الراضي، تابعته النيابة العامة بتهمة الاغتصاب بناء على شكاية وضعتها مستخدمة في المؤسسة الصحافية التي كان يشتغل بها.

واعتقل الراضي على خلفية الشكاية بالاغتصاب وأودع السجن، بينما سجل عماد استيتو نفسه كشاهد نفي لفائدة الراضي بشأن واقعة الاغتصاب المزعومة.

وفي سياق التحقيق قررت النيابة العامة متابعة الشاهد عماد استيتو بتهمة المشاركة في الاعتصاب، رغم أنه لم يكن موضوع شكاية من المدعية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...