تأسيس فرع الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بجهة مراكش آسفي

 – ملفات تادلة 24 –

انعقد، أمس الجمعة بمراكش، الجمع العام التأسيسي للفرع الجديد للفيدرالية المغربية لناشري الصحف بجهة مراكش آسفي.

وجرى الجمع العام التأسيسي لفرع الفيدرالية بحضور رئيسها نور الدين مفتاح، وأعضاء المكتب التنفيذي، ورؤساء الفروع الجهوية، وكذا الناشرين المعتمدين بمدن الجهة.

وبالمناسبة، تم انتخاب ابراهيم السروت، مدير جريدة “الانتفاضة من أجل الحداثة” رئيسا للفرع الجهوي للفيدرالية، السادس من نوعه بعد العيون الساقية الحمراء والداخلة واد الذهب وكلميم واد نون وجهة الشرق وطنجة تطوان الحسيمة.

وتندرج هذه المبادرة في إطار الالتزامات المعلنة للفيدرالية المغربية لناشري الصحف منذ الجمع العام الاستثنائي قبل سنة، بالانكباب على التأطير في أفق تأهيل الصحافة الجهوية.

ويأتي إحداث التمثيليات الجهوية للفيدرالية في إطار مسلسل لإعادة هيكلة تقودها الفيدرالية، وتجسيد لوعيها بأن مستقبل الصحافة بالمغرب يرتبط بشكل وثيق بإدماج الإعلام الجهوي في التنمية المحلية. وعلى هامش هذا الجمع التأسيسي، نظم حفل تكريمي لفائدة مالكة العاصمي وعبد الرفيع الجواهري، اللذين تركا بصمتهما في قطاع الإعلام والثقافة، عبر كتاباتهم الأدبية والصحفية الغنية.

ونظمت الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، اليوم السبت، ندوة وطنية حول موضوع: “أي سياسات عمومية لمستقبل الصحافة المغربية” شارك فيها وزراء الاتصال السابقين وقياديين حزبيين بحضور 45 من ناشري الصحف في الجهة وأعضاء المجلس الفيدرالي الوطني.

وتروم هذه الندوة المساهمة في التفكير الجاري لبلورة منظومة جديدة لمواكبة الصحافة الوطنية في مواجهتها لأزمتها البنيوية ولوضعيتها الصعبة جراء تداعيات الجائحة حتى تنهض بدورها المجتمعي الحيوي.

وتواصل الفيدرالية، منذ تأسيسها قبل 20 سنة كقوة اقتراحية وتأطيرية، العمل مع جميع الشركاء من أجل النهوض بالصحافة المغربية في إطار مبادئ الاستقلالية والتضامن والتعددية والمهنية والأخلاقيات ودعم الجهوية الإعلامية، بحيث ستستكمل قبل نهاية السنة تأسيس فروع لها في كل جهات المملكة لجعل الأداة التنظيمية في خدمة التأهيل والتنمية.

و م ع


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...