استهداف صحافيين وناشطين وسياسيين ببرامج تجسس تزودها شركة اسرائيلية سرية

– رضوان العوني * –

كشف مختبر “سيتيزن لاب”، أمس الخميس، عن عمليات ضخمة استهدف فيها صحافيون وسياسيون ونشطاء، بواسطة برامج تجسس طورتها شركة اسرائيلية سرية تحت اسم كانديرو (CANDIRU) في مجموعة من الدول بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا.

وحسب المختبر، وهو مركز كندي لأبحاث ومراقبة الإنترنت، فإن التقرير  الذي تم إعداده بمشاركة فريق تقني من شركة مايكروسوفت كشف أن  Candiru  تبيع برامج التجسس للحكومات حصريًا، وهي برامج تجسس لا يمكن تعقبها ويمكنها إصابة ومراقبة أجهزة iPhone و Android و Macs و PCs والحسابات السحابية.

وأوضحت المؤسسة في تقريريها أنها قامت باستخدام فحص الإنترنت، وحددت أكثر من 750 موقع ويب مرتبط بالبنية التحتية لبرامج التجسس في Candiru. ووجدت العديد منها تتنكر كمنظمات مدنية مثل منظمة العفو الدولية، وحركة Black Lives Matter، فضلاً عن الشركات الإعلامية، وغيرها من الكيانات ذات الطابع الخاص بالمجتمع المدني.

وأوضح تقرير مركز “سيتيزن لاب” -وهو المركزالذي كشف سابقا عن اختراق السعودية لهاتف الصحفي خاشقجي-، أنه أعلم شركة مايكروسوفت بالتغراث الذي استغلتها Candiru ، وقامت ميكروسوفت بتداركها الشهر الماضي (يونيو 2021)، وأضاف التقرير أن شركة التجسس الإسرائيلية قامت بجهود كبيرة لإخفاء هيكل ملكيتها وموظفيها وشركائها في الاستثمار، ومع ذلك ، فقد تمكنا من إلقاء بعض الضوء على تلك المجالات في هذا التقرير.

 * صحافي متدرب


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...