حادث غرق مأساوي لأب وابنه بشاطىء السعيدية

  – محمد الحالفي*

شهد شاطئ السعيدية أمس الأربعاء 14 يوليوز الجاري حادث غرق مأساوي.

ويتعلق الأمر بغرق طفل  تجاوز–حسب شهود عيان- حدود الأماكن المسموح بالسياحة بها، ولم ينتبه لتحذيرات المنقذيين. وقد حاول الأب جاهدا انقاذ فلذة كبده،  دون جدوى حيث غرق هو الأخر.

وحضرت  عناصر الشرطة والوقاية المدنية إلى عين المكان على وجه السرعة، و تم نقل الجثث إلى مستودع الأموات بمستشفى السعيدية، فيما باشر ت الشرطة العلمية التحقيق في أسباب وملابسات الحادث.

وعرف نفس اليوم حادثا مؤساويا آخر بتمارة، يتعلق بغرق الأمر بشاب في عقده الرابع.

   *صحفي متدرب


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...