الفيضانات تجتاح جنوب بلجيكا ووفاة شخصين بإقليم لييج

-ملفات تادلة 24-

أفادت وسائل إعلام محلية، اليوم الخميس، بأن الأمطار الغزيرة التي تتهاطل على بلجيكا، منذ يوم الثلاثاء، تسببت في فيضانات مهمة بالمنطقة الوالونية (جنوب)، ما أدى إلى مقتل شخصين على الأقل.

وأوضحت المصادر ذاتها أنه بإقليم لييج، الذي يعد واحدا من بين أكثر المناطق تضررا جراء الفيضانات، جرفت المياه شابا يبلغ من العمر 22 عاما، بينما تم العثور على جثة رجل يبلغ من العمر 50 عاما ميتا في قبو منزله.

من جهة أخرى، انهارت مجموعة من المنازل وتم إجلاء الآلاف من الأشخاص بالمناطق المنكوبة.

وفي ضوء حالة الطوارئ التي تسببت فيها الأمطار الغزيرة بوالونيا، دعا حاكما مقاطعتي لييج ولوكسمبورغ إلى تجنب “أي سفر غير ضروري”، بينما لا تزال العديد من الطرق مغلقة أو غير سالكة.

كما قررت شركة “إنفرابيل”، التي تشرف على تدبير البنية السككية في بلجيكا، صباح اليوم الخميس، إغلاق شبكة السكك الحديدية في والونيا بسبب سوء الأحوال الجوية التي تهم جنوب البلاد.

وقال وزير النقل الفيدرالي، جورج جيلكينيت، الذي تناقلت تصريحه عدد من وسائل الإعلام المحلية، أنه “في ظل سوء الأحوال الجوية الاستثنائية، وعلى الرغم من كل الجهود التي يبذلها طاقمها، قررت +إنفرابيل+ إغلاق شبكة السكك الحديدية في جنوب بلجيكا. وفي الواقع، يتعذر التأكد من أن القطارات ستعمل بأمان بالنسبة للمسافرين”.

وأضاف الوزير أن هذا التوقيف سيسمح، أيضا، لخدمات الطوارئ بالتركيز على المساعدة العاجلة للأشخاص المتضررين.

ومع استمرار هطول الأمطار الغزيرة على جنوب البلاد، اليوم الخميس، حذرت السلطات المحلية من أن نهر الموز قد يفيض في وقت مبكر بعد الظهر. كما تم الوصول إلى عتبات الإنذار بالفيضانات في العديد من الأنهار بوالونيا.

وكالات


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...