أولمبياد طوكيو.. إصابات عدة بكورونا في فندق يستضيف فريق الجيدو البرازيلي

 -ملفات تادلة 24-

 

ثبتت إصابة ما لا يقل عن ثمانية موظفين بفيروس كورونا في فندق ياباني يمكث فيه الفريق البرازيلي للجيدو، وفق ما أفادت السلطات المحلية.

وذكر مسؤولو الصحة والرياضة في هاماماتسو غرب طوكيو، أن فحوص الكشف عن الفيروس أجريت قبل وصول وفد الجيدو المؤلف من حوالي 30 عضوا يوم السبت.

تأتي هذه الأنباء في خضم استعدادات طوكيو الأخيرة لاستضافة الأولمبياد في 23 الشهر الحالي والذي سيقام بغالبيته خلف أبواب موصدة، وسط قيود صارمة على الرياضيين، المسؤولين والصحافيين.

وقال يوشينوبو ساوادا وهو مسؤول رياضي في المدينة إن “فقط الموظفين الذين أتت نتيجتهم سلبية يعملون” مع فريق الجيدو.

كما أشارت السلطات الى أن فردا من عائلة أحد موظفي الفندق ثبتت إصابته بالفيروس.

وتخضع طوكيو حاليا لحالة طوارئ للحد من تفشي الوباء وسط ارتفاع عدد الإصابات.

في سياق آخر، أدخل موظف من فريق الركبي الروسي الى المستشفى بعد أن أصيب بالفيروس، وفق ما أفاد مسؤول في موناكاتا غرب اليابان مكان إقامتهم وكالة فرانس برس.

وأضاف أن الفريق المؤلف من 16 لاعبا و10 أعضاء في الجهاز الفني وصل الى مطار طوكيو في 10 يوليو ولم يحتك بأي من المسؤولين المحليين أو المقيمين منذ حينها.

وأكد المسؤول أن باقي أعضاء الفريق يخضعون الآن للحجر الصحي في أماكن إقامتهم، ولكن إذا أتت نتائج اختباراتهم سلبية الخميس، سيكون بإمكانهم استئناف التدريب في وقت مبكر الجمعة.

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية أمس الأربعاء إن من بين أكثر من 8 آلاف شخص وصلوا بين الأول و13 من يوليوز إلى اليابان، ثبتت إصابة ثلاثة منهم فقط وتم عزلهم.

أ ف ب


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...