عاصفة رعدية تأتي على الأخضر واليابس بقبيلة أيت حديدو نواحي إميلشيل (صور)

المعطي بومنصور*

شهدت منطقة ايت حديدو وخاصة ساكنة أسيف ملول دائرة إميلشيل يوم أمس الاثنين، عاصفة رعدية قوية نتجت عنها سيول أتت على الأخضر واليابس.

أفادت مصادر مطلعة من قرية السونتات دائرة إميلشيل أن المنطقة تعرضت لسيول جارفة أتت على مجموعة من الاراضي الزراعية وقطيع من الأغنام ولولا لطف الله لجرفت مجموعة من الفلاحين كانوا يقومون بأعمال فلاحية في أراضيهم القريبة من مجرى أسيف ملول.

وأفاد السيد محمد ايت اعبي ابن المنطقة أن السيول والاوحال غمرت العديد من القناطر بكل من السونتات وأيت علي ويكو و إبوخنان …. الشيء الذي أدى إلى عزلها عن باقي المناطق المجاورة، كما انقطعت الطرق أمام حركة المرور.

واستمرت عملية إزالة الاوحال من على قنطرة إبوخنان بواسطة جرافة حتى ساعة متأخرة من الليل.

كما سجل استنكار الساكنة إثر غياب اي التفاتة من المسؤولين وأي تدخل لرفع الضرر والتخفيف من معاناتهم.

*صحفي متدرب


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...