تونسيون يدعون الدول العربية وكل العالم لإنقاذ تونس

   أيوب اللوزي*

أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي على صفحات تويثر وسم # أنقذوا تونس  منذ، 8 يونيو الجاري، نتيجة تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا، وإعلان وزارة الصحة التونسية انهيار المنظومة الصحية في البلاد، بسبب تفشي فيروس كورونا، محذرة من أن “المركب يغرق”.

جاءت فكرة الهاشتاغ إثر تسجيل زيادة قياسية يومية في الإصابات والوفيات منذ بدء الجائحة، وعجر المستشفيات عن استيعاب الحالات الحرجة، مما أظهر تزايد مخاوف الشعب التونسي من ألا تتمكن الدولة من السيطرة على تفشي الوباء.

في حين   قالت نصاف بن علي المتحدثة باسم وزارة الصحة التونسية، يوم الخميس 8 يونيو 2021، “إن المنظومة الصحية في البلاد انهارت مع امتلاء أقسام العناية الفائقة وإرهاق الأطباء والتفشي السريع لجائحة كورونا“، بحيث وصفت حالة البلاد بـ”المركب الذي يغرق، وباش نمنعو لازم الجهود تتوحد ونكونوا كلنا مسؤولين وواعين”.

كما حذرت بن علي في تصريح لراديو موزاييك “نحن في وضعية كارثية.. المنظومة الصحية انهارت.. لا يمكن أن تجد سريرا إلا بصعوبة كبرى.. نكافح لتوفير الأكسجين.. الأطباء يعانون إرهاقا غير مسبوق“. داعية “الجميع إلى توحيد الجهود“.

وجدير بالذكر، أن السلطات فرضت عزلا عاما في بعض المدن منذ الأسبوع الماضي، لكنها رفضت فرض العزل العام على المستوى الوطني بسبب الأزمة الاقتصادية، كما سجلت قرابة 10 آلاف إصابة جديدة بفيروس كورونا و134 وفاة يوم الأربعاء الماضي، في زيادة قياسية يومية منذ بدء الجائحة. ليصل إجمالي عدد الإصابات إلى حوالي 465 ألفا، بينما تجاوزت الوفيات 15 ألف و700 حالة.

*صحافي متدرب


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...