العثماني: يؤكد على دراسة تم إطلاقها لإعادة فتح مطار بني ملال

-ملفات تادلة 24-

بعدما أثار استمرار إغلاقه جدلا بين نشطاء وعدد من السياسيين بجهة بني ملال، الذين طالبوا بإعادة الحياة لمطار بني ملال وإدراجه ضمن المطارات الوطنية التي تستقبل رحلات عودة الجالية المغربية المقيمة بالخارج، خاصة بعد التوجيهات الملكية الأخيرة المتعلقة بتسهيل عودة الجالية المغربية المقيمة بالخارج؛ أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، خلال الجلسة الشهرية بمجلس المستشارين الأسبوع الجاري، أن مطار بني ملال افتتح سنة2014 وتخصص له الدولة نفقات مهمة لصيانته، لكن الخطوط الوطنية والدولية لم تشتغل بشكل جيد، حيث لم تتجاوز نسبة الملء 50 في المائة، ليتقرر إيقاف خدماته في سنة 2019.

وأشار العثماني إلى أن هناك دراسة تم إطلاقها لتحديد الشروط الجديدة التي يمكن أن يفتح بها المطار، بطريقة تمكنه من أن ينتظم في عمله ويستمر، مشيرا إلى أن قرار الإغلاق لازال ساريا.

وكان البرلماني حميد العرشي عن فريق التجمع الدستوري، وجه سؤالا كتابيا، إلى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبدالقادر عمارة، حول تشغيل مطار بني ملال وفتح خدماته في وجه المسافرين.

البرلماني العرشي، تساءل عن الإجراءات المستعجلة لفتح خدمات مطار بني ملال في وجه المسافرين وأفراد الجالية المغربية، وذلك من أجل تخفيف معاناتهم”.

وأضاف المصدر ذاته، أن المدينة مازالت تعاني من إغلاق المطار المذكور، خصوصا وأنه قد تم تدشينه من طرف الملك محمد السادس سنة2014، ومازال بدون خدمات موجهة لسكان جهة بني ملال–خنيفرة، لمساعدتهم على تقليص مدة السفر وإجراءات التنقل وتشجيع السياحة بالمنطقة.

محمد المعطاوي ناشط جمعوي بالمدينة تساءل عن سبب إقصاء مطار بني ملال من الرحلات الجوية، ولاسيما في هذه المرحلة التي ستعرف إقبالا كبيرا للمهاجرين المغاربة الذين تعذر عليهم زيارة أهلهم منذ تفشي هذه الجائحة، مع العلم أن جهة بني ملال خنيفرة تتوفر على نسبة كبيرة من الجالية المقيمة بالديار الأوربية .

واجتاح هاشتاك #بغينا_المطار_اتحرك، مواقع التواصل الاجتماعي بجهة بني ملال خنيفرة، طالب فيه النشطاء بإعادة الحياة لمطار بني ملال الذي يعرف جمودا تاما، والعمل على برمجة رحلات من جميع الدول الأوربية في اتجاه بني ملال.

يذكر أن جهة بني ملال خنيفرة تتوفر على عدد كبير من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، خاصة بإيطاليا وفرنسا وإسبانيا، مما دفع نشطاء إلى المطالبة ببرمجة رحلات مباشرة من دول المهجر إلى مطار بني ملال وإنعاشه من جهة، وكذا تقريب المسافات على سكان الجهة، بدل الهبوط في مطارات أخرى وتحمل أعباء إضافية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...