محكمة النقض تدخل ملف ناصر الزفزافي ورفاقه للمداولة

-ملفات تادلة 24- 

انعقدت أمس الأربعاء 16 يونيو الجاري، الجلسة الأخيرة بمحكمة النقض للنظر في الأحكام الصادرة على معتقلي حراك الريف وعلى رأسهم قادة الحراك ناصر الزفزافي ونبيل أحمجيق ومحمد جلول.

وأشار أحمد الزفزافي والد ناصر في تدوينة له على حسابه الشخصي بالفيسبوك، أن الجلسة الأخيرة تميزت بمرافعة هيئة دفاع المعتقلين، ليتم بعد ذلك رفع الجلسة للتداول في الملف المعروض امامها.

وقال الزفزافي الأب في ذات التدوينة، ” بعد التفاعل العجيب من طرف الجميع، نحن كآل الزفزافي نشكر الجميع، ونثمن كل من كتب شيئا تضامنيا” مضيفا ” لهذا كان ناصر الزفزافي يردد دائما: أنا أقبل نعال الجماهير الشعبية “.

من جانبه كتب محمد أحمجيق، في تدوينة له على حسابه الشخصي بالفيسبوك، تعليقا على موضوع المحاكمة ” الوهم هو أن تنتظر الإنصاف من جهة قضائية في ملف ذي حساسية بالغة، مفاتيح حله بيد أعلى سلطة وفقط “.

وكانت محكمة النقض قد أجلت النظر في ملف حراك الريف أربع مرات متتالية، ومن المنتظر أن تصدر حكمها في هذا الملف، إما بتأييد الأحكام الصدرة عن محكمة الاستئناف بالدار البيضاء في 25 أبريل من سنة 2019 أو إرجاعه إلى محكمة الاستئناف للمحاكمة من الجديد أو إلغائها.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...