إعتقال الناشط العشريني نور الدين عواج بعد مشاركته في وقفة تضامنية مع الصحفي سلمان الريسوني

ملفات تادلة24

‎اعتقلت الفرقة الوطنية مساء أمس الثلاثاء، الناشط العشريني والحقوقي نور الدين عواج الملقب “بالمنجرة”مباشرة بعد إنتهاء وقفة تضامنية مع الصحفي سليمان الريسوني .

‎وكشفت مصادر مقربة من المعتقل العشريني نورالدين عواج أن إعتقاله تم بطريقة مريبة مباشرة بعد إنتهائ وقفة تضامنية شارك فيها رفقة مجموعة من الحقوقيين أمام محكمة كوماناف بالدار البيضاء عندما كان في طريقه إلى مسكنه.

‎وأضافت المصادر ذاتها أن نورالدين كان رفقة المناضلة المعروفة بأمي فاطمة عندما إستوقفته سيارة من نوع “كونغو” تقل أربعة أشخاص بزي مدني، ثم سأله أحدهم، هل أنت نورالدين عواج فأجابه بنعم، وفي الحال تم توقيفه ونقل إلى وجهة مجهولة. هذا دون أن يتم التعرف على الاشخاص الذين قاموا بإختطافه.

‎وبعد إنتشار خبر توقيف نور الدين عواج على مواقع التواصل الاجتماعي، إنطلقت حملات فايسبوكية تتسائل عن الوجهة التي تم اقتياد المناضل العشريني اليها وكذلك عن هوية الأشخاص الذين قاموا بإختطافه.

‎ ستاكد مصادر مقربة من عائلة المناضل العشريني نور الدين أنه يتواجد بمقر الفرقة الوطنية، لكن أسباب اعتقاله لا زالت غير معروفة.

‎وتجدر الإشارة الى أن نور الدين عواج المعروف “بالمنجرة”، من المناضلين المعروفين و الحقوقيين المعروفين على الساحة الوطنية بأشكاله النضالية في جميع الوقفات والاعتصامات حيث كان آخرها إعتصام عائلة سليمان الريسوني وعمر الراضي أمام سجن عكاشة بالإضافة إلى حضوره المتميز في جميع المحطات والمعارك النضالية عبر ربوع الوطن وخاصة تلك التي تتعلق بالمعتقلين السياسيين بدء بمحاكمة معتقلي حراك الريف وانتهاء بمحاكمة عمر الراضي وسليمان الريسوني.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...