صحيفة “إيلاف” تطلق من الدار البيضاء طبعة عربية لمجلة HTSI

 -ملفات تادلة 24-

 

تطلق صحيفة “إيلاف” الإلكترونية المستقلة من الدار البيضاء، الطبعة العربية من مجلة الرفاهية How To Spend It، التي تنشرها “فايننشال تايمز”، لتصبح متاحة لأول مرة باللغة العربية في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقد وقعت صحيفة “إيلاف” اتفاقا مع “فايننشال تايمز” كي تتولى، بموجب ترخيص، إصدار الطبعة العربية من مجلة HTSI التي ست وز ع طبعتها العربية في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر والبحرين والكويت إلى جانب مصر والمغرب، فضلا عن توفر النسخة إلكترونية من المجلة.

وتصدر مجلة HTSI المتخصصة في الرفاهية والترف والحائزة على جوائز عد ة، في إطار العدد الأسبوعي الخاص من “فايننشال تايمز” FT Weekend، وتتضمن مواضيع متنوعة في مجالات الموضة والديكور والفن والسفر وفن العيش. وتقد م المجلة التي تتولى رئاسة تحريرها جو اليسون، للقر اء مقالات عن الاتجاهات الأكثر حصرية وتفردا في عالم الموضة، والسفر والتصميم الداخلي والمأكولات وغيرها.

وتتطلع “شركة إيلاف الإعلامية للنشر” في لندن إلى إطلاق الطبعة العربية من مجلة How To Spend It في شهر شتنبر، وستتضمن النسخة العربية، إلى جانب المواضيع والمقالات المترج مة من الإنجليزية، محتوى حصريا من إعداد شبكة مراسلي “إيلاف” في الشرق الأوسط.

وفي هذا الصدد قال الرئيس التنفيذي لشركة “فايننشال تايمز”، جون ريدينغ، “بوصفنا علامة تجارية عالمية ذات انتشار دولي، نحن متحمسون دائم ا لنشر الصحافة النوعية التي تقدمها (فايننشال تايمز) في مناطق جديدة حول العالم”، مضيفا أن هذه الشراكة مع (إيلاف) “تتيح لنا إيصال المجلة، التي تعد إحدى منشوراتنا الأساسية، إلى قطاع عريض من جمهور القراء”.

واعتبرت رئيسة تحرير المجلة جو إليسون، من جهتها، أن إطلاق الطبعة العربية ينسجم مع الاستراتيجية الأساسية التي تعتمدها “فايننشال تايمز” وقوامها توسيع انتشار علامتها التجارية من خلال تعزيز قاعدة القر اء وتفاعلهم مع منشوراتها. ويهم المجلة أن تنضم البلدان الناطقة باللغة العربية إلى جمهور قرائها، ومن شأن الجمع بين المحتوى التحريري للمجلة والمضمون الذي تقدمه (إيلاف) أن يضع بين أيدي القراء الذين يبحثون عن مواضيع ومقالات فريدة في عالم فن العيش، إصدارا متميزا يلبي اهتماماتهم وتطلعاتهم.

وأبرز مؤسس (إيلاف) ورئيس تحريرها عثمان العمير، من جانبه، أن (إيلاف) ستركز، من خلال عملها على إعداد محتوى خاص بالطبعة العربية من مجلة HTSI بالنسختين الرقمية والورقية، على نشر أخبار ومقالات تحتفي بأفضل ما تتميز به الثقافة والمواهب والموضة العربية وفن العيش العربي.

وأضاف العمير “سوف نجمع بين معرفتنا بالسياق المحلي من جهة والمحتوى التحريري النوعي من جهة ثانية لنقطع خطوة إضافية انسجاما مع قوة المضمون الذي تقدمه مجلة HTSI”.

وقال نيكولاس كلاكستون، رئيس العمليات في (إيلاف) ومدير (شركة إيلاف الإعلامية للنشر): “ي غي ر هذا المشروع قواعد اللعبة على المستوي ين التحريري والتجاري، لا سيما أن الشرق الأوسط ي سجل حالي ا أحد أسرع معدلات النمو في أعداد أصحاب الثروات وفي الحضور الرقمي”.

وأضاف “يعكس استثمارنا في إصدار الطبعة العربية من مجلة How To Spend IT التزام (إيلاف) تجاه هذه المنطقة، حيث تشهد أسواق الرفاهية وفن العيش الناشئة زخم ا حقيقيا، حيث يمكننا أن نعزز القيم والجاذبية التي تجسدها علامة HTSI.”

وتجدر الاشارة الى أن “فايننشال تايمز” مؤسسة إخبارية رائدة عالميا في شؤون الأعمال التجارية والمال والاقتصاد، و تعرف على الساحة الدولية بموثوقيتها ودقتها. ويصل عدد المشتركين في الصحيفة بمقابل مادي إلى أكثر من مليون شخص، وهو رقم قياسي، مع الإشارة إلى أن النسخة الرقمية تستحوذ على ثلاثة أرباع هذه الاشتراكات.

أما “إيلاف”، وهي أول صحيفة إلكترونية عربية، فقد تأسست على يد الصحافي عثمان العمير في عام 2001. و تملك شبكة واسعة من الكت اب والمحررين والمراسلين، ما يتيح لها أن تقدم لقراء العربية حول العالم كل ما هو جديد في السياسة والاقتصاد والثقافة والرياضة وعلم الاجتماع وشؤون المرأة والترفيه.

و.م.ع

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...