كأس أوروبا: هدف عكسي من هوملس يهدي فرنسا فوز ا غالي ا على ألمانيا

    – ملفات تادلة 24 – أ ف ب 

أهدى المدافع الالماني ماتس هوملس فرنسا فوز ا غالي ا على منتخب بلاده بتسجيله الهدف العكسي الوحيد في اللقاء على ملعب “أليانز أرينا” في ميونيخ الثلاثاء، ضمن الجولة الاولى من منافسات مجموعة “الموت” السادسة من كأس أوروبا 2020 لكرة القدم.

وسجل هوملس هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 20 ليمنح بطلة العالم النقاط الثلاث بالتساوي مع البرتغال الفائزة في وقت سابق بثلاثية نظيفة على المجر.

وشكلت المبارة إعادة لنصف نهائي نسخة العام 2016 عندما سجل أنطوان غريزمان هدفين (2-صفر) ليقود فرنسا الى النهائي الذي خسرته ضد البرتغال التي تلتقيها في الجولة الثالثة في 23 الشهر الحالي.

وكانت المرة الاولى التي يلتقي فيها عملاقا اوروبا في دور المجموعات في بطولة كبرى، والثانية فقط على الاطلاق في النهائيات القارية بعد 2016.

وتخوض المانيا بطولتها الاخيرة بقيادة مدربها يواكيم لوف الذي سيرحل مع نهايتها بعد ان اشرف عليها منذ العام 2006 وقادها الى لقب كأس العالم 2014 في البرازيل، حيث سيحل مكانه مدرب بايرن ميونيخ هانزي فليك الحاضر في المدرجات.

اما ديدييه ديشان، فيسعى ليصبح الرجل الثاني فقط الذي يحقق لقب كأس أوروبا كلاعب ومدرب، بعد الالماني بيرتي فوغتس (1972 و1996)، بعد أن توج مع الديوك باللقب كلاعب عام 2000.

وهذه المرة الاولى التي يتلقى فيها منتخب الـ”مانشافت” بطل اوروبا ثلاث مرات، آخرها عام 1996، الخسارة في مباراته الافتتاحية في كأس أوروبا في 11 مشاركة (خمسة انتصارات ومثلها تعادلات سابقا).

وكان لوف أعاد هوملس وتوماس مولر الى المنتخب بعد استبعادهما بعد الخروج المدوي من الدور الاول لكأس العالم 2018، قبل ان يعيدهما عطف ا على مستوياتهما مع نادييهما وانتقادات الصحافة والجماهير.

وشهدت المباراة عودة المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة الى بطولة كبرى للمرة الاولى منذ كأس العالم 2014، بعد أن استبعد بسبب فضيحة الشريط الجنسي لزميله السابق ماتيو فالبوينا، وخاض غمار البطولة القارية للمرة الثالثة بعد يورو 2008 و2012.

وحافظت فرنسا بطلة اوروبا عامي 1984 و2000، على سجلها خاليا من الهزائم ضد المانيا في آخر ست مباريات، وتحديدا منذ خسارتها ربع نهائي مونديال 2014 عندما سجل هوملس بالذات الهدف الوحيد في اللقاء. كما أنها لم تخسر على ارض المانيا في آخر ست مواجهات (مع اليوم)، حيث تعود آخر هزيمة الى ودية في برلين عام 1987.

وهذا الفوز الرابع لديشان كمدرب على المانيا، مقابل تعادلين وهزيمتين، فيما سقط لوف للمرة الخامسة مدربا امام المانشافت، مقابل انتصارين ومثلهما تعادل.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...