الإفراج عن الصحفي الأمريكي الذي اعتقل في مينامار

   أيوب اللوزي *

أُفرج اليوم، الاثنين 14 يونيو، عن الصحافي الأميركي المحتجز في بورما منذ مارس الماضي، بعد إسقاط التهم الموجهة إليه، وفق ما صرح به محاميه تين زار أو، فيما بدأت اليوم أول محاكمة ضد الحكومة، التي أطيح بها بعد الانقلاب العسكري منذ مارس الماضي.

وصرح المحامي لـ”لوكالة فرانس برس”، أنه تم الإفراج عن نايثن ماونغ “صباح اليوم من سجن انسين، بعد أن سحبت الشرطة التهم الموجهة إليه”، وسيعود إلى الولايات المتحدة يوم غذ الثلاثاء.

والجدير بالذكر، أن اليوم الاثنين بدأت أول محاكمة في العاصمة نايبيداو، ضد أونغ سان سو تشي التي وجه إليها المجلس العسكري عدة تهم، من بينها حيازة أجهزة لاسلكي بشكل غير قانوني، وانتهاك قيود مرتبطة بفيروس كورونا، وانتهاك قانون حول الاتصالات وغيرها.

أما المحاكمة الثانية، فستشمل الرئيس السابق للجمهورية وين مينت إلى جانب أونغ سان سو تشي، اعتباراً من يوم غد الثلاثاء، بتوجيه تهمة إثارة الفتنة في البلاد، وخرق مجموعة من القوانين.

 

*صحفي متدرب


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...