التربية الوطنية.. 934 لائحة ترشيح و5626 مرشحا في انتخابات ممثلي الموظفين في اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء

   – ملفات تادلة 24 – و م ع 

أفادت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، بأن عدد لوائح الترشيح المودعة لانتخاب ممثلي الموظفين في اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء، المقرر إجراؤه يوم الأربعاء 16 يونيو الجاري، بلغ 934 لائحة، بمجموع مرشحين بلغ 5626 مرشحا.

وأوضحت اللجنة المركزية لتنظيم وتتبع الانتخابات، في بلاغ للوزارة على إثر انتهاء الأجل المحدد قانونا لتقديم لوائح الترشيح، أن 15 هيئة نقابية ومهنية شاركت في إيداع لوائح الترشيح، بما فيها هيئات مستقلة وبدون انتماء، بنسبة تغطية بلغت 100 في المائة لبعض هذه الهيئات، مسجلة أنه تم إلغاء ثلاث لوائح لعدم استيفاء شرط الأهلية أو لعدم احترام الآجال القانونية.

ويتعلق الأمر، حسب المصدر ذاته، باللجنة رقم 04/28 الخاصة بإطار المحررين بجهة فاس-مكناس، واللجنة رقم 06/23 الخاصة بإطار الممونين، واللجنة رقم 06/24 المتعلقة بإطار المتصرفين بجهة بني ملال- خنيفرة، مذكرا بأنه كان قد تم منح الهيئات المشاركة مهلة 7 أيام (من 27 ماي إلى 2 يونيو 2021) لاستدراك حالات الاستقالة من لوائح الترشيح نتيجة القوة القاهرة المنصوص عليها في المرسوم الجاري به العمل في هذا الشأن.

وأشارت اللجنة المركزية، وفق البلاغ، إلى أن عملية إيداع الترشيحات قد تم ت في ظروف طبيعية وعادية، وذلك طبقا لأحكام النصوص القانونية الجاري بها العمل، ووفق مقتضيات المذكرة الوزارية رقم 037 x21 بتاريخ 20 أبريل 2021، مبرزة أن العملية تمت على مستويين، مركزي (يتعلق الأمر باللجان المحدثة على صعيد الإدارة المركزية؛ وعددها 17 لجنة)؛ وجهوي (اللجان المحدثة على صعيد العمالات والأقاليم؛ وعددها 10 لجان).

وسواء على المستوى المركزي أو الجهوي، يتابع المصدر، شهدت فترة إيداع لوائح الترشيحات، والتي استمرت إلى غاية 26 ماي 2021، إقبالا واسعا من طرف المنظمات النقابية والهيئات المستقلة، وهو ما يعكس، وفق البلاغ، درجة التفاعل الإيجابي مع هذا الاستحقاق، بالنظر لكونه يتيح لموظفي القطاع ممارسة حقهم الدستوري وانتخاب ممثليهم، في اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء، وفق ما تمليه عليهم اختياراتهم ومواقفهم.

وفي إطار حرص الوزارة على إجراء استحقاق الأربعاء 16 يونيو الجاري في مناخ سليم تتوفر فيه شروط النزاهة والشفافية والمصداقية والتنافس الشريف، فقد عملت اللجنة المركزية واللجان الجهوية والإقليمية لتنظيم وتتبع الانتخابات، كل في مجال اختصاصاتها، على إرساء الآليات التنظيمية واللوجستية، بما في ذلك إحداث مداومة مستمرة على مدى 24 ساعة مكلفة بتتبع وتنسيق مختلف العمليات الانتخابية مع كافة الهيئات المشاركة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...