بلجيكا: قاتل المغربية مونية يعاني من مشاكل عقلية

-ملفات تادلة 24-

ذكرت  وسائل إعلام بلجيكية، إنه تم اعتقال أحد المشتبه فيهم في قتل المغربية مونية، مشيرة إلى أنه يبلغ من العمر 21 سنة، ومعروف لدى عناصر الشرطة البلجيكية بارتكابه لأزيد من 25 مخالفة، ولا تربطه أي صلة بالضحية، ويعاني من مشاكل عقلية.

فيما أن المدعي العام أمر بوضع المشتبه فيه رهن الحراسة النظرية في انتظار تعميق البحث معه للوصول إلى نتيجة وتحديد المتسبب الحقيقي في وفاة السيدة.

وأثارت واقعة مقتل سيدة مغربية كانت تدعى قيد حياتها مونية (39 سنة)، الأحد الماضي بضواحي بروكسيل، صدمة كبيرة وضجة واسعة ببلجيكا، وأضحت حديث الساعة لدى الإعلام البلجيكي. وشيع، يوم الأربعاء، العشرات من ساكنة بلدية “إفير”، بلجيكيون ومغاربة، جنازة الراحلة مونية المنحدرة من أحفير إقليم بركان، وسط استنكار كبير لهذه الجريمة النكراء المجهولة الأسباب.

وكانت الضحية الأم لثلاثة أطفال، رفقة رضيعها في عربة أطفال، عند الساعة 7.40 دقيقة بالتوقيت المحلي، عند تقاطع شارع “دي دو ميزون” و”مقبرة بروكسيل” في بلدية إيفير بالعاصمة البلجيكية، قبل أن يعترض طريقها مجهول ويوجه لها طعنات على مستوى العنق على مرأى ومسمع من المارة، مسببا لها جرحا عميقا ثم لاذ بالفرار.

وكالات


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...