خريبكة: تنظيم النسخة الثانية لليوم الدراسي حول “ريادة الأعمال”

-ملفات تادلة 24-

 

تحتضن المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بخريبكة يوم الأربعاء 9 يونيو الجاري النسخة الثانية لليوم الدراسي حول موضوع ” أي استراتيجية لمواكبة الشباب الحاملين للمشاريع المبتكرة ؟.

وأوضح بلاغ لجامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال أن تنظيم هذا اللقاء الجهوي الهام حول ريادة الأعمال، يروم تمكين الطلبة المهندسين بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية لخريبكة من التفاعل ومد جسور التواصل والنقاش مع المهنيين والممارسين حول التنمية، وأساليب مواكبة المشاريع المبتكرة في المغرب.

ويتعلق الأمر على وجه الخصوص بتوعيتهم بسياسة تحسين بيئة الأعمال في المغرب خلال السنوات الأخيرة ، والتدابير والتحفيزات الضريبية لصالح الابتكار ، وتعزيز التشغيل ومواكبة الشباب الحاملين للمشاريع المجددة بجهة بني ملال- خنيفرة ، والإكراهات الرئيسية لريادة الأعمال المبتكرة في المغرب.

كما يسعى اللقاء الى تحفيز الطلبة على القيام بعمل يهم مجال ريادة الأعمال، من خلال شهادات مقاولين شباب تمكنوا من إنجاح مشاريع ابتكارية.

وبهذه المناسبة ، سيتم توقيع اتفاقية شراكة بين المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية والمركز الجهوي للاستثمار لبني ملال-خنيفرة، بهدف تطوير مشاريع موضوعاتية، ومواكبة الطلبة المهندسين وخريجي المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية لخريبكة ، خصوصا من خلال دعم إنشاء الشركات ، وتحفيز ريادة الأعمال لدى هؤلاء الطلبة المهندسين والخريجين، من خلال تبادل التجارب والخبرات والتنظيم المشترك لسلسلة من المشاريع واللقاءات العلمية بين الطرفين، بتعاون مع شركاء آخرين من القطاعين العام والخاص.

كما يتعلق الأمر بدعمهم ومرافقتهم قبل وبعد إنشاء الشركات، خصوصا عبر برنامج “ازدهار” ، بالإضافة إلى مواكبتهم في أعمالهم البحثية ومشاريع التدريب، علاوة على تمكين هؤلاء الطلبة المهندسين والخريجين، من الولوج إلى شبكة الجهات المؤسساتية العامة والخاصة والتنظيمات الاجتماعية والمهنية لجهة بني ملال خنيفرة.

وتتمحور أشغال هذا اليوم الدراسي حول العديد من الموضوعات التي تهم ريادة الأعمال وتنمية روح المبادرة المقاولاتية لدى الشباب، خصوصا “السياسة الوطنية لبيئة الأعمال في المغرب: فرصة لتعزيز والنهوض بريادة الأعمال”، “والتدابير والتحفيزات الضريبية لفائدة حاملي المشاريع الشباب”، و” مواكبة الشباب حاملي المشاريع المبتكرة على مستوى جهة بني ملال – خنيفرة “، و ” النهوض بالتشغيل ومواكبة الشباب حاملي المشاريع المبتكرة على مستوى إقليم خريبكة ” و” ودور الاتحاد العام لمقاولات المغرب في مجال تعزيز وتطوير المشاريع المقاولاتية”، و” المعيقات الرئيسية لريادة الأعمال المبتكرة في المغرب”.

و.م.ع


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...