إنقاذ 100 مهاجر غير نظامي من إفريقيا جنوب الصحراء بعرض الساحل التونسي

-ملفات تادلة 24-

أعلنت السلطات التونسية، أنها أنقذت، أمس الاثنين، 100 مهاجر سري من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، كانوا يحاولون الالتحاق خلسة بأوروبا على متن قارب مطاطي.

وبحسب بلاغ لوزارة الدفاع التونسية، فقد تم اعتراض هؤلاء المهاجرين السريين، ومن بينهم ثمانية رضع وعشر نساء، من قبل خافرة عسكرية تونسية، بعرض ساحل جرجيس، بجنوب شرق تونس.

وأوضح المصدر، أن هؤلاء المهاجرين، الذين أبحروا، فجر يوم أمس، من السواحل الليبية، كانوا في حالة خطر، بعدما تعرض محرك قاربهم لعطب.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم نقلهم إلى القاعدة البحرية بصفاقس (وسط)، “لتسليمهم لاحقا إلى وحدات الحرس الوطني لاتخاذ الاجراءات القانونية في شأنهم”.

وأحصت الأمم المتحدة أزيد من 700 قتيل بالبحر الأبيض المتوسط، ما بين فاتح يناير و17 ماي الجاري، و1400 سنة 2020.

وبحسب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، فقد ارتفعت عمليات الانطلاق من ليبيا بشكل ملموس، حيث تم تسجيل 11 ألف عملية من يناير إلى أبريل الماضيين، أي بارتفاع بنسبة 73 في المائة، بالمقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية، وذلك، على الخصوص، بسبب “تدهور” أوضاع الأجانب بالبلاد.

ووفقا للمنظمة الدولية للهجرة، فإن أربعة آلاف شخص يوجدون حاليا بمراكز الاحتجاز بليبيا، في حين اعتبر آلاف الأشخاص في عداد المفقودين.

ويعزى ارتفاع محاولات الهجرة انطلاقا من ليبيا إلى عدم الاستقرار الاقتصادي بالبلاد جراء الأزمة الصحية، وإلى توقف المعارك بطرابلس، فضلا عن تحسن أحوال الطقس.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...