إحداث 248 قسما للتعليم الأولي بجهة بني ملال- خنيفرة أكثر من نصفها بإقليم أزيلال

 – ملفات تادلة 24 –

تضم جهة بني ملال- خنيفرة 248 قسما للتعليم الأولي، منها 221 تم إحداثها خلال الفترة 2019-2020 في إطار المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وفقا لمعطيات للمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي.

وأوضح مهدي حسني، المسؤول الإقليمي للمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، خلال لقاء تواصلي تم تنظيمه في بني ملال بمناسبة الاحتفال بالذكرى السادسة عشرة للمبادرة أنه وفق المعطيات التفصيلية، يتوفر إقليم بني ملال على 63 قسما للتعليم الأولي تم تشييدها في إطار المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، منها 12 قسما سنة 2019 و51 سنة 2020.

وعلى مستوى إقليم أزيلال، تم بناء 127 قسما للتعليم الأولي، وإطلاق الدراسة بها في إطار المرحلة الثالثة من المبادرة، منها 22 سنة 2019 و105 سنة 2020.

وسجل السيد حسني أن إقليم خريبكة يتوفر على 10 أقسام للتعليم الأولي، اثنان منها تم تشييدهما بشراكة مع المديرية العامة للجماعات الترابية، و8 أقسام من قبل مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، مشيرا إلى أن إقليم الفقيه بن صالح يتوفر على 15 فصلا دراسيا لهذا النوع من التعليم، تم إحداثها جميعها بشراكة مع المديرية العامة للجماعات الترابية.

وأضاف أن إقليم خنيفرة يحتضن 33 قسما للتعليم الأولي، 31 منها تم إحداثها في إطار المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وقسمين بشراكة مع المديرية العامة للجماعات الترابية.

من جهته، قال رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم بني ملال، عبد الرحمن جابر، إنه تم انطلاق العمل بـ 43 وحدة تعليمية للتعليم الأولي بين سنتي 2019-2020 على مستوى الإقليم لفائدة 1100 طفل، لافتا إلى أنه تم إحداث 31 وحدة تعليمية للتعليم الأولي سنة 2020 على مستوى الإقليم في إطار المبادرة الوطنية.

ومن المقرر أن يتم تعزيز شبكة التعليم الأولي بإقليم بني ملال، من خلال إحداث مرتقب لـ 28 وحدة جديدة سنة 2021.

يشار إلى أن الاحتفال بالذكرى السادسة عشرة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية جرى تحت شعار “كوفيد -19 والتعليم: الحصلية والآفاق، تحصين المكاسب”.

و م ع


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...