اللاعب المغربي الدولي أشرف حكيمي بطلا للسكوديتو

-ملفات تادلة 24-

بتتويجه بلقب البطولة الايطالية مبكرا وعلى بعد اربع دورات من النهاية ، يكون الدولي أشرف حكيمي قد تعملق في موسم استثنائي أداء وابهارا وتهديفا وصناعة مع انتير ميلانو على الرغم من أنه لم ينل الحظوة الكبرى على مستوى عصبة الابطال الاوروبية وحتى كأس ايطاليا ، لتظل البطولة هي النافذة الوحيدة لمشروع النادي والمدرب كونطي، ويمكن القول أن حكيمي صنع احتفالات كثيرة من خلال وصوله الى المرمى سبع مرات ومحطما رقمه القياسي للموسم الماضي مع دورتموند ، كما كان صاحب مؤشر التمريرات الحاسمة في سبع مناسبات واضعا بذلك رقم كبيرا في المعادلة الهجومية . أكثر من ذلك أضاف حكيمي لقبا جديدا في ارشيفه وسجله الخاص كنجم نجوم الليغا والسكوديتو عندما فاز مع الريال بلقب الليغ في موسم 2017 ، وفاز بكأس السوبر مرتين في موسمي 2017 – 2018 و 2019 و2020 ، كما فاز على الصعيد القاري بلقب عصبة الابطال في مناسبتين 2016 – 2017 و 2017 – 2018 ، وفاز بكأس السوبر ايضا مع الريال في موسك 2017 – 2018 ، وأخيرا فاز بلقب كأس العالم للاندية في موسم 2017 .

وبذلك ، يكون أشرف حكيمي أقوى وأعظم لاعب مغربي ينال هذه الالقاب في صغر سنه .

المنتخب


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...