بني ملال-خينفرة: اتفاقية شراكة للنهوض باللغتين الانجليزية والفرنسية داخل المؤسسات التعليمية

  – ملفات تادلة 24 – و م ع 

وقعت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة والجمعية المغربية لمستوردي الكتاب يوم الثلاثاء اتفاقية شراكة بشأن تنفيذ برنامج يهدف إلى النهوض باللغتين الإنجليزية والفرنسية داخل المؤسسات التعليمية بالجهة.

وتندرج هذه الاتفاقية، التي وقعها مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة مصطفى السليفاني ورئيس الجمعية المغربية لمستوردي الكتاب أمين الدباغ، في إطار تنفيذ مقتضيات القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، خصوصا المادة 48 منه، الخاصة بتشجيع إبرام اتفاقيات تعاون وشراكة من أجل الرفع من جودة المنظومة التربوية.

وتهدف هذه الاتفاقية، السارية المفعول إلى متم سنة 2023، إلى إحداث إطار عام للشراكة والتعاون بين الطرفين، من أجل تنفيذ برنامج يهدف إلى النهوض باللغتين الإنجليزية والفرنسية بالمؤسسات التعليمية بالجهة، وذلك من خلال تنظيم دورات تكوينية وتدريبية لفائدة أساتذة اللغة الانجليزية والفرنسية (جميع الأسلاك)، وتنظيم مجموعة من الأنشطة التربوية والمسابقات الثقافية لفائدة التلاميذ باللغتين الفرنسية والإنجليزية، وتقديم هدايا مهمة للمتفوقين، والمساهمة في تأثيث رفوف بعض المؤسسات التعليمية بالكتب.

وتعكس هذه الاتفاقية سعي الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة إلى تعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية، وإعطاء دينامية فاعلة ووازنة لانفتاح المؤسسات على محيطها الاجتماعي والثقافي، وجعلها قطبا جذابا وفضاء وظيفيا مريحا يتيح لمكونات الوسط المدرسي من متعلمين، وأطر تربوية وإدارية، وشركاء المدرسة، إمكانية توظيفها والاستفادة منها.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...