إلزام المشاركين في طوكيو 2020 بإجراء اختبارات كورونا يومية

 -ملفات تادلة 24-

 

سيتعين على الرياضيين المشاركين في أولمبياد طوكيو 2020 اجتياز اختبارات يومية لـ«كوفيد-19» أثناء المنافسة، حسبما ورد في الإرشادات الجديدة للرياضيين التي قدمها المنظمون، اليوم الأربعاء.

ويعد هذا الإجراء جزءاً من استراتيجية منع انتقال العدوى بين الرياضيين خلال دورة الألعاب، وسيضاف إلى التدابير الأخرى التي تم الإعلان عنها بالفعل، مثل عزل المشاركين داخل المنشآت الأولمبية وتقييد تحركاتهم، كما ورد في النسخة الثانية من دليل الرياضيين، والتي نُشرت اليوم.

ومن بين الإجراءات الوقائية الجديدة أيضاً، يبرز إلزام الرياضيين والأجهزة الفنية ومرافقي الوفود الأوليمبية بإجراء فحصين لفيروس كورونا المستجد قبل السفر من بلدانهم إلى اليابان، وفقاً لما ذكره المنظمون واللجنتان الأولمبية والبارالمبية في بيان مشترك.

ولن يتعين على الرياضيين الامتثال للحجر الصحي لمدة 14 يوماً المطلوب حالياً من قبل الحكومة اليابانية لجميع المسافرين القادمين من الخارج، لكن سينبغي عليهم الخضوع لاختبارات جديدة لدى وصولهم إلى البلد الآسيوي وبعد ذلك على أساس يومي طوال مدة إقامتهم.

وبالنسبة للتطعيم ضد «كوفيد-19» للمشاركين في الأولمبياد، فلن يكون إجبارياً، على الرغم من أن اللجنة الأولمبية الدولية تنصح الاتحادات الوطنية بالترويج لحصول الرياضيين على اللقاح ضد الفيروس التاجي.

وأبدى رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية، توماس باخ «دعمه التام» لهذه الإرشادات لمكافحة انتشار العدوى بين الرياضيين والتي قدمها المنظمون اليوم لهذه المؤسسة في اجتماع عن بُعد، قرر المشاركون به تأجيل القرار حول السماح بحضور جماهير من عدمه إلى يونيو المقبل.

وكالات


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...