مراكش … ثاني جلسات محاكمة فنانين فرنسيين من أصول جزائرية بتهمة إهانة أطفال

 – ملفات تادلة 24- 

يمثل اليوم الأربعاء، أمام  المحكمة الابتدائية بمراكش، فنانان جزائريان على خلفية مقطع شريط فيديو، ظهر فيه ممثلون فرنسيون من أصول جزائرية ومغربية، يهينون أطفالا صغارا بمدينة مراكش، وذلك في سياق ثاني جلسات محاكمتهما

وكانت النيابة العامة قد قررت متابعة شخصين في حالة اعتقال، وآخر في حالة سراح، بعد متابعتهم بتهم تسجيل وبث صور أشخاص دون موافقتهم، وبث وتوزيع تركيبة صور أشخاص دون موافقتهم، وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة بقصد التشهير بهم، والمس بالحياة الخاصة بهم، والتغرير بقاصرين يقل سنهم عن 18سنة، والمشاركة في ذلك.

ويظهر في الفيديو محط الجدل الكوميديان الفرنسيان من أصول جزائرية، إبراهيم بوهليل وإيدي بو شنافة، بالإضافة إلى الكوميدي الفرنسي من أصل مغربي الملقب بـ “زبار بوكينغ”، وإلى جانبهم أطفال قالوا عنهم باللغة الفرنسية، إنهم نتاج علاقات غير شرعية.

وأشعل الفيديو غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب؛ نظرا لأن المعنيين أهانوا أطفالا قاصرين ، وفي بلد يعتبرون ضيوفا فيه. 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...