ساكنة بجماعة أيت ماجضن بأزيلال تطالب بالإسراع في بناء طريق

-ملفات تادلة 24-

احتجت صباح اليوم الاثنين 19 أبريل الجاري، مجموعة من ساكنة دوار مايكو بكرول بجماعة أيت ماجضن بإقليم أزيلال أمام مقر الجماعة، للمطالبة بإصلاح طريق مايكو وتوسيع الشبكة الكهربائية لتشمل كافة منازل الدوار.

وطالبت الساكنة المحتجة، رئيس المجلس البلدي لجماعة أيت ماجضن بالتدخل لرفع الضرر عن ساكنة الدوار والالتزام بالوعود التي قدمها للساكنة، محملة المسؤولية لذات المسؤول في التأخر في انطلاق أشغال بناء الطريق التي تندرج في إطار مشروع فك العزلة عن دواوير المنطقة.

وناشدت الساكنة، عامل إقليم أزيلال محمد العطفاوي بالتدخل وحث رئيس المجلس الجماعي لأيت ماجضن على مباشرة بناء وإصلاح طريق مايكو التي تأمل الساكنة أن تتم في أقرب وقت ممكن.

وفي تصريح لملفات تادلة 24، قال رضوان  بويزضاض أحد النشطاء إن ساكنة مايكو تنتظر بناء وإصلاح الطريق منذ أزيد من 8 سنوات لفك العزلة عن الدوار ورفع المعاناة عن الساكنة التي تزداد مع التساقطات المطرية التي تعرفها المنطقة.

وأشار رضوان، أن وضع الطريق جد مزري وتحول دون قضاء أغراض الساكنة، داعيا السلطات الإقليمية إلى التدخل من أجل إصلاح الطريق المؤدية للدوار والتي تمت في إطار صفقة تهدف إلى إصلاح خمسة مسالك طرقية بالدواوير المجاورة.

وتساءل رضوان لماذا تم تأخير إصلاح طريق مايكو في الوقت الذي تم إصلاح طرق أخرى، رغم أن ساكنة الدوار ظلت تتردد على مصالح الجماعة وعلى عمالة الإقليم للمطالبة بالإسراع في بناء هذه الطريق.

وفي تعليقه على الطريق موضوع الاحتجاج، قال محمد أبراغ رئيس المجلس الجماعي لأيت ماجضن في تصريح لملفات تادلة 24، ” إن الطريق تدخل في إطار صفقة همت خمسة محاور تروم فك العزلة عن مجموعة من الدواوير، وأنه لا زالت أربعة أشهر أمام المقاولة الحائزة على الصفقة لإتمام كافة الأشغال التي تم الاتفاق بشأنها.

وطمأن رئيس المجلس الجماعي لأيت ماجضن ساكنة الدوار، مشيرا إلى أن الأشغال بهذه الطريق ستبدأ في غضون أسبوع أو 10 أيام على أبعد تقدير، وأنه يمثل كافة ساكنة الجماعة دون استثناء أو تمييز.

وأضاف، أبراغ، أن جماعة أيت ماجضن تعاني من عجز مالي كبير، ما يصعب من مأمورية تنفيذ بعض المشاريع، مؤكدا على أن احتجاجات ساكنة مايكو تحركها الحسابات السياسية والانتخابية تحديدا.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...