عاجل: القوات العمومية تفرق وقفة تضامنية مع عمر الراضي وسليمان الريسوني بالرباط (صور وفيديو)

-ملفات تادلة 24-

تدخلت القوات العمومية مساء اليوم الجمعية، لمنع وقفة تضامنية كانت تعتزم هيئة مساندة الراضي والريسوني ومنجب وكافة ضحايا انتهاكات حرية التعبير في المغرب “، قد دعت إلى تنظيم وقفة أمام مقر البرلمان للمطالبة بإطلاق سراح عمر الراضي وسليمان الريسوني.

ورفع النشطاء خلال هذه الوقفة العديد من الشعارات من قبيل ” هذا عيب هذا عار الريسوني في خطر ” والحرية الحرية للمعتقل السياسي “، بالإضافة إلى صور الصحفيين عمر الراضي وسليمان الريسوني المضربين عن الطعام.

ودعا النشطاء إلى إطلاق سراح عمر الراضي وسليمان الريسوني والتدخل لإنفاذ حياتها بعد المضاعفات التي حصلت لهما، وهما يخوضان إضراب مفتوح عن الطعام.

وفي تصريح لملفات تادلة 24، قال يوسف الريسوني عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إن ” هذه الوقفة تأتي للتضامن مع الراضي وسليمان المضربان عن الطعام لمدة تسعة أيام احتجاجا على اعتقالهما التعسفي “.

وأضاف الريسوني ” نحن هنا لنقول كفى للاعتقال السياسي، ومن أجل إطلاق سراحهما ” مشيرا إلى أن وضع سليمان الصحي تأثر بالإضراب عن الطعام والماء، وأنه فقد كثيرا من وزنه، لكنه مصر على براءته وأنه سيدافع عنها حتى إطلاق سراحه.

من جانبه، أدان المعطي منجب منع الوقفة التضامنية مع سليمان الريسوني وعمر الراضي، مشيرا إلى أن قمع الوقفة هو دليل على أن اعتقال الصحافيين هو اعتقال سياسي.

وطالب منجب بإطلاق سراحمها خاصة أن وصعهم الصحي جد متدهور وأن بنيتهما البدنية لا تسمح لهما بالاستمرار في الإضراب عن الطعام.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...