هذه هي التهم التي تتابع بها النيابة العامة “أساتذة التعاقد” (وثيقة)

-ملفات تادلة 24-

قررت النيابة العام بالمحكمة الابتدائية بالرباط اليوم الخميس 8 أبريل الجاري، متابعة “المجموعة 20” من أساتذة التعاقد في حالة سراح، وحددت لهم يوم 20 ماي المقبل، موعدا لمحاكمتهم.

وتابعت النيابة العامة “المجموعة 20″ بتهم تتعلق ” التجمهر غير المسلح بغير رخصة وخرق حالة الطوارئ الصحية وإيذاء رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بوظائفهم وبسبب قيامهم بها وإهانة رجال القوة العامة بأقوال قصد المس بشرفهم والاحترام الواجب لسلطتهم وإهانة هيئة منظمة ” طبقا للفصل 21 من ظهير 1958 / 11 /27 و4 م م و23 مارس 2020  263 – 267 و265 من قانون المسطرة الجنائية”.

وتضم “المجموعة 20” كل من مستقيمي نور الدين، صنهاج عزيز، أوحداش موسى، بارودي إبراهيم، أبو عبد الله هشام، السعدي يونس، لبيبي مصطفى، داشا عمر، بنصالح عزيز، لمعفر إسماعيل، بنتلي عبد الله، أحتور عبد السلام، الزهري محسن، العمراني رشيد، امقران محمد، اتمكونت عبد الهادي، مجدي نزهة، ادجعي أحمد، فضلا عن الأخوين زرياح فاطمة وزرياح محمد.

وفي تصريح للجريدة قال محمد زرياح أحد المفرج عنهم إن ” ظروف الاعتقال مرت في ظروف سيئة جدا ولا إنسانية، مشيرا إلى أنهم نفوا جميع التهم التي وجهت لهم وأنهم رفضوا التوقيع على المحاضر التي تم إنجازها”.

وأشار المتحدث أنه تم نقلهم إلى ولاية الأمن قبل نقلهم لدائرة الأمنية الثالثة بحي النهضة دون عزلهم عن باقي الموقوفين الآخرين، متسائلا لماذا تم استنطاق الأساتذة في مكتب خاص بمحاربة العصابات.

وأضاف المتحدث أنه تعرض لاعتداء من طرف أحد رجال الأمن وأنه عرض الأمر على وكيل الملك بابتدائية الرباط، مشيرا إلى أن هيئة الدفاع بصدد تحريك ملف حول هذه القضية.

وتجدر الإشارة إلى أن هيئة دفاع الأساتذة المفرج عنهم تشكلت من أزيد 100 محام من مختلف الهيئات بالمغرب جاؤوا لمؤازرة الأساتذة خلال أطوار هذه المحاكمة التي لا زالت فصولها مستمرة بعد عرض باقي الموقوفين على أنظار النيابة العامة.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...