اليوم الثاني للإنزال الوطني لأساتذة التعاقد يواجه بالعنف والاعتقالات

 – ملفات تادلة 24 – 

تعرض الشكل النضالي الذي كان يعتزم الأساتذة المنضوون تحت لواء “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” القيام به، للمنع، في يومه الثاني، اليوم الأربعاء 07 أبريل 2021.

وعرفت ساحة باب الأحد، التي كان من المقرر أن ينطلق منها الشكل والأزقة والشوارع المجاورة تطويقا من قبل أجهزة الأمن، لمنع تجمع الأساتذة فيها.

وفور تجمع الأساتذة في شارع الحسن الثاني، تدخلت قوات الأمن بالقوة، لتدفعهم إلى الرجوع إلى ساحة باب الأحد، قبل أن تبدأ حملة من الإعتقالات استهدفت عددا من الوجوه البارزة في قيادة التنسيقية.

وبعد أن بلغ عدد المعتقلين في يوم أمس 20 معتقلا، من بينهم أستاذتان، يرجح أعضاء من المجلس الوطني أن يكون العدد الاجمالي للمعتقلين قد وصل حسب آخر الأرقام إلى 40 معتقلا.

كما عاينت ملفات تادلة إصابة عدد من الأساتذة والأستاذة بإصابات متفاوتة الخطورة تم نقلهم على إثرها إلى المستفى لتلقي الإسعافات الضرورية.

وقد شكلت عدد من الهيئات النقابية لجنة للدفاع تضمن ممثلين عن النقابات وعدد من الأساتذة المحامين بلغ في لائحة أولية 10 والرقم مرشح للإرتفاع.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...