تأسيس فرع “حركة مغرب البيئة 2050” بقصبة تادلة

-ملفات تادلة 24- و م ع

عقد بداية الأسبوع الجاري بالمركز السوسيو-ثقافي بمدينة قصبة تادلة الجمع التأسيسي لفرع “حركة مغرب البيئة 2050″، التي تنشط “في مجال حماية البيئة باعتبارها أحد المرتكزات الأساسية للتنمية”.

وقد تم خلال هذا الجمع العام التأسيسي، الذي انعقد تحت شعار “تادلة البيئة 2050.. طموح ومساهمة من أجل كسب رهانات الحكامة الإيكولوجية والتنمية المستدامة”، تقديم تقرير باسم اللجنة التحضيرية، رصد مختلف المحطات الإعدادية لتأسيس هذا الفرع الجديد (الورشات، الزيارات الميدانية، التقارير..)، والرهانات البيئية والتنموية الأساسية لهذا الجمعية غير الحكومية.

وخلال الجمع العام قدمت رئيسة الحركة والناشطة في مجال البيئة سليمة بلمقدم عرضا تناولت فيه عدة محاور تهم التعريف بحركة مغرب البيئة 2050 وبأهدافها وبرامجها الساعية إلى المساهمة في تعزيز السياسات والاستراتيجيات التنموية الخاصة بحماية الموارد المائية والغابوية والتنوع البيئي.

واختتمت أشغال الجمع التأسيسي بالمصادقة على القانون الأساسي للحركة وانتخاب مكتب الفرع بقصبة تادلة، الذي يضم سبعة أعضاء، من بينهم نوح البرد منسق الفرع و أيوب الظهراوي نائبا له، وصالح الشامي كاتبا عاما.

وتناضل “حركة مغرب البيئة 2050”، التي رأت النور يوم 25 يناير 2020 ، “من أجل حقوق الطبيعة ودور مغاربة اليوم في انبثاق مجتمع ملتزم بحماية البيئة”.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...